تخطي إلى المحتوى الرئيسي

آسياد 2018: كوريا تطلب التحقيق في "اعتداء" من قبل سباحة صينية

2 دقائق
إعلان

جاكرتا (أ ف ب) - أكدت اللجنة الأولمبية الكورية الجنوبية الجمعة أنها طلبت من منظمي دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في أندونيسيا، التحقيق في "اعتداء" سباحة صينية على كورية بعد احتكاك بينهما خلال التمارين.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) قد نقلت عن اللجنة الأولمبية الخميس، أن إشكالا وقع بين السباحة الكورية كيم هاي-جين وسباحة صينية، قامت خلاله الأخيرة بضرب السباحة الكورية وركلها.

وأصدرت اللجنة الكورية اليوم بيانا مفصلا قدمت فيه تفاصيل إضافية عما جرى، كما كشفت اسم السباحة الصينية، وهي ديو شين، موضحة أنها طلبت من المجلس الأولمبي الآسيوي واللجنة المحلية المنظمة التحقيق.

وأوضحت "نظرا الى أن كيم أبدت رغبتها في فرض عقاب رسمي بحق السباحة الصينية على خلفية التصرف غير الرياضي من خلال التعدي الجسدي، طلبت اللجنة الأولمبية الكورية الجنوبية رسميا فتح تحقيق".

أضافت "كما طلبت اتخاذ إجراءات مناسبة في حال تأكيد حصول الاعتداء، للحؤول دون وقوع تصرفات مماثلة مجددا"، مشيرة الى أن الفريق الكوري الجنوبي رفض الاعتذار الذي تقدم به الجانب الصيني عن تصرف السباحة ديو شين المتوجة بأربع ذهبيات في دورة الألعاب الآسيوية 2014.

وبعدما ورد الخميس أن الخلاف نشأ بعدما قامت السباحة الكورية بلمس وجه الصينية عن طريق الخطأ، أشارت اللجنة الأولمبية الكورية في بيانها الجمعة الى أن سباحتها "قامت بشكل لا إرادي بركل صدر الصينية ديو شين التي كانت تسبح خلفها" خلال التمارين.

أضافت "قامت كيم على الفور بالاعتذار، الا أن شين تبعتها الى نهاية المسار (في بركة السباحة) وقامت بسحب كاحلها بيدها، قبل أن تقوم بركلها مرتين في منطقة البطن برجليها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.