تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

تونس: هل هو الطلاق بين راشد الغنوشي والباجي قايد السبسي؟

فرانس24

في الدوريات لهذا الأسبوع تجدون ملفات عدة من بينها التحديات التي تنتظر الحكومة الفرنسية والرئيس إيمانويل ماكرون، وأيضا الاختلاف الإيديولوجي في تونس بين الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي.

إعلان

الأوبس الفرنسية إذاً نشرت مقالا بعنوان ماذا يحضر إيمانويل ماكرون للفرنسيين بعد عطلته.

المقال يعود للتذكير بمسلسل الحارس الشخصي لإيمانويل ماكرون ألكسندر بينالا الذي أقيل أثر ظهوره وهو يعنف متظاهرين خلال مسيرات في الفاتح من مايو الماضي.

مجلة الأوبس تقول إن هذا المسلسل الذي أحرج مختلف الأجهزة الأمنية في باريس وأثقل جدا إيمانويل ماكرون وأثر على شعبيته، ولكن الرئيس اغتنم فرصة هدنة العطلة لترتيب أوراقه وإستراتيجيته الاقتصادية والإصلاحية العاجلة.

المجلة سلطت الضوء على عدد الملفات العاجلة التي تنتظر ماكرون.

الإكسبريس: لماذا يجب أن يتغير إيمانويل ماكرون؟ المجلة التي خصصت عدة صفحات قالت إن الرئيس الفرنسي بدأ يضيع في عدد ورشات ومشاريع إصلاحية وعد بتنفيذها خلال حملته الانتخابية وتقول المجلة إن هذا راجع لأسباب عديدة من بينها اختياره للصرامة في الحكم وإقراره القوانين، مما أدى إلى تراجع كبير لشعبيته كما تقول المجلة إن ماكرون محاط بأشخاص ليست لديهم الخبرة الكافية للخوض معارك كالتي يريد ماكرون خوضها.

مجلة كوري إنترناشيونال نشرت مقالا عما أسمته بنهاية الأسطورة ماكرون في الخارج نقلا عن الدايلي تيليغراف التي ذكرت بذهول العالم أمام فرنسا حين تقلد إيمانويل ماكرون المهام الرئاسية العام الماضي ومن ثم عمت خيبة أمل مع بدء تراكم الخطابات والوعود وبطء الأفعال والإصلاحات.

المجلة نشرت آراء البريطانيين الذين يقول بعضهم بأن ماكرون بدأ يشبه إلى حد كبير الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي.

كما نقلت أيضا خيبة أمل النخبة الألمانية التي تنتمي إلى اليسار والتي كانت تعتقد أنه سينتهج سياسية يسارية.

مجلة أرابيس تطرقت إلى تونس في مقال مطول عن الطلاق بين الرئيس الباجي قائد السبسي وراشد الغنوشي زعيم حركة النهضة في البلاد، خصوصا بعد جملة الإصلاحات التي يضمها مشروع القانون الذي تنوي الحكومة التقدم به. المقال المطول عاد إلى الوراء وسرد جميع الخلافات التي تبعد الرجلين في تونس.

مجلة شالانجس نشرت مقالات عديدة عن المدن الكبيرة التي تسحر الزوار، مدن أصبحت تجلب السياح أكثر من الأماكن الطبيعية الهادئة.

نيويورك أو سيدني أو مدن أخرى يقول الكاتب بأنها جميلة ساحرة، ويتساءل عن مدى أسباب الإدمان على زيارتها لأنها مهما كان هي مدن ملوثة ومزدحمة.

الكاتب يقول إن زيارة المدن الكبرى تغذي أنانية لدى السياح الذين يتباهون بزياراتهم إلى هذه العواصم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن