تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المتحدثة باسم المعارض الروسي أليكسي نافالني تعلن توقيفه لـ"أسباب مجهولة"

نافالني في مركز للشرطة بموسكو. في 25 تموز/يوليو 2018.
نافالني في مركز للشرطة بموسكو. في 25 تموز/يوليو 2018. أ ف ب

أعلنت كيرا يارميش المتحدثة باسم المعارض الروسي أليكسي نافالني توقيفه السبت من قبل الشرطة لأسباب "غير معروفة"، وذلك في تغريدة نشرتها على تويتر. وكان نافالني قد قال قبل اعتقاله بساعات إنه سيعلن "أمورا مهمة" في برنامجه الذي يبث مباشرة على شبكات التواصل الاجتماعي.

إعلان

أوقف المعارض الروسي أليكسي نافالني اليوم السبت أمام منزله لأسباب غير معروفة، كما قالت المتحدثة باسمه كيرا يارميش على تويتر.

وكتبت يارميش بعد الظهر على حسابها "أوقف نافالني قبل ساعتين أمام منزله. هو في الوقت الراهن في مركز شرطة دانيلوفسكي (في موسكو). لم يقولوا لماذا أوقف. أخذوا هاتفه".

وتابعت في مقابلة لإذاعة صدى موسكو "سمحوا له بأن يجري اتصالا، اتصل بي وأبلغني بما حصل. بعد هذا الاتصال أخذوا منه هاتفه". وأوضحت أن محاميه سيساعدونه.

كما أكدت يارميش أن هذا التوقيف "متصل على الأرجح" بعزم نافالني على تنظيم مظاهرات في 9 أيلول/سبتمبر احتجاجا على المشروع "غير الشعبي" لإصلاح نظام التقاعد.

وقبل ساعات من توقيفه، أعلن نافالني على حسابه الرسمي في تويتر أنه سيعلن "أمورا مهمة" في برنامجه الذي يبث مباشرة على شبكات التواصل الاجتماعي والمقرر في الساعة 13:00 بتوقيت موسكو، وبعد نحو ساعة حصل الاعتقال.

ووجه المعارض انتقادا حادا إلى مشروع رفع سن التقاعد.

وتم التعبير أيضا عن معارضة لهذا المشروع الذي يدعمه الرئيس فلاديمير بوتين، عبر عريضة على الإنترنت جمعت 2,9 مليون توقيع.

وفي الأشهر الأخيرة، كثف نافالني من المظاهرات لممارسة الضغط على الكرملين الذي اعتبره غير مؤهل للترشح إلى الانتخابات الرئاسية التي جرت في 18 آذار/مارس وفاز بها بوتين.

وأوقف المعارض (42 عاما) في 15 حزيران/يونيو لتنظيمه مظاهرة قبل يومين من تنصيب بوتين لولاية رئاسية رابعة، ولأنه لم يمتثل لقوى الأمن.

وأمضى 30 يوما في الاعتقال وأفرج عنه يوم بدء كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن