تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتيلان وجرحى بإطلاق نار خلال مسابقة لألعاب الفيديو في فلوريدا الأمريكية وانتحار المشتبه به

تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي للمسابقة خلال إطلاق النار.
تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي للمسابقة خلال إطلاق النار. صورة ملتقطة عن الشاشة

قتل شخصان وأصيب 11 آخرون الأحد في إطلاق نار اندلع خلال مسابقة لألعاب الفيديو في مدينة "جاكسونفيل" الواقعة شمال شرق فلوريدا، وأشارت شرطة المدينة إلى أن مطلق النار كان أحد المشاركين في المسابقة وقد انتحر.

إعلان

أسفر إطلاق نار اليوم الأحد خلال مسابقة لألعاب الفيديو في مدينة "جاكسونفيل" في شمال شرق ولاية فلوريدا الأمريكية عن سقوط قتيلين بحسب شرطة المدينة، مشيرة إلى أن المشتبه به قد انتحر.

وأشار قائد شرطة المدينة مايك وليامز خلال مؤتمر صحافي إلى مقتل المشتبه به، يدعى ديفيد ويبلغ 24 عاما وهو من مدينة بالتيمور في ولاية ميريلاند (شمال شرق الولايات المتحدة)، مؤكدا أيضا مقتل "ثلاثة أشخاص في المكان، أحدهم هو المشتبه به وقد انتحر".

وأضاف أن إطلاق النار أوقع أيضا 11 جريحا نقلوا الى مستشفيات المدينة، وأن مطلق النار كان أحد المشاركين في مسابقة ألعاب الفيديو وكان بحوزته "مسدس واحد على الأقل".

وأعلن البيت الأبيض أنه جرى إطلاع الرئيس دونالد ترامب على الحادث وأنه يتابع التطورات في جاكسونفيل.

وكانت المسابقة تجري داخل حانة في منطقة "جاكسونفيل لاندينغ" التي تضم مطاعم وأمكنة ترفيه على ضفاف نهر سانت جونز. وكان يشارك في هذا الحدث، مجموعة من المحترفين في "مادن إن إف إل 19" وهي لعبة فيديو جماعية تحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة وتستند إلى مباريات دوري كرة القدم الأمريكية التي تنظمها الرابطة الوطنية لكرة القدم.

مداخلة مراسل فرانس24 في واشنطن

وغردت الشرطة على حسابها في تويتر "إطلاق نار كثيف في جاكسونفيل لاندينغ. ابتعدوا من المنطقة. المنطقة غير آمنة حاليا"، ثم أضافت لاحقا "عدد من القتلى في المكان ونقل عدد منهم".

وكتب اللاعب دريني جوكا (19 عاما) الذي ينتمي إلى أحد الفرق المشاركة في المسابقة "كنت محظوظا جدا. الرصاصة أصابت إبهامي". أما رئيس الفريق جايسون لايك الذي لم يكن موجودا في المكان فأوضح عبر رسالة على تويتر أن جوكا "تمكن من الفرار إلى الشارع والاختباء في ناد رياضي".

وأظهر تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي أن المطعم كان يبث المسابقة، وهي للعبة كرة القدم، على الإنترنت مباشرة قبل أن يُسمع دوي إطلاق النار. وشوهدت في اللقطات ردود فعل اللاعبين على إطلاق النار، كما سُمع صوت صراخ قبل أن ينقطع التصوير.

وقال مكتب قائد شرطة المدينة، إن نوابه ما زالوا يعثرون على كثير من الأشخاص المختبئين في أماكن مغلقة داخل مركز التسوق. وعرضت وسائل إعلام محلية لقطات لوجود عدد من سيارات الإسعاف ورجال الإطفاء والشرطة في موقع الحادث فيما جرى إغلاق الشوارع المؤدية إلى وسط المدينة.

من جهته، قال مكتب حاكم فلوريدا ريك سكوت إن ترامب عرض على سلطات الولاية مدّها بـ"أي مساعدة فدرالية لازمة". وفي السنوات الأخيرة شهدت فلوريدا العديد من عمليات إطلاق النار على حشود، كان آخرها في 14 شباط/فبراير حين أطلق شاب عمره 19 عاما النار داخل مدرسة ثانوية في باركلاند، ما أسفر عن مقتل 17 شخصا.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن