تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة "ديدي تشو شينغ" الصينية لنقل الركاب تعلق خدماتها بعد اغتصاب سائق لراكبة وقتلها

أ ف ب/ أرشيف

علقت شركة "ديدي تشو شينغ" لنقل الركاب في الصين باستخدام وسائل الاتصال الحديثة خدماتها بعد إعلان الشرطة مقتل راكبة قام سائق يعمل على هذه المنصة باغتصابها وقتلها. وقالت الشركة التي تتوسع بقوة في المكسيك والبرازيل وأستراليا والتي استحوذت على خدمة أوبر في الصين في 2016 إنها تأسف لتعليق خدماتها بسبب "أخطاء محبطة".

إعلان

أعلنت شركة ديدي تشو شينغ أكبر شركات نقل الركاب في الصين تعليق خدماتها التي تعتمد على التكنولوجيا المتطورة في كل أنحاء الصين وذلك بعد يوم واحد من إعلان الشرطة قيام سائق سيارة بالشركة باغتصاب راكبة وقتلها في مدينة ونتشو بشرق البلاد.

وقالت ديدي تشو شينغ وهي أكبر شركة لنقل الركاب عالميا من حيث عدد الرحلات إنها تأسف لتعليق خدمة نقل الركاب في الوقت الحالي بسبب" أخطاء محبطة" في الوقت الذي تقوم فيه الشركة بإعادة تقييم نشاطها.

وتقدر قيمة شركة ديدي تشو شينغ بخمسين مليار دولار، وتتوسع الشركة بقوة خارج الصين وتستهدف أسواقا جديدة في المكسيك والبرازيل وأستراليا وتنافس أوبر. وفي 2016، استحوذت ديدي على نشاط شركة أوبر في الصين.

وحملت السلطات الصينية على شركة "ديدي تشو شينغ" بعد الحادث الذي يعد الثاني من نوعه خلال أشهر.

ثاني حادث خلال أشهر!

وفي أيار/مايو، قتلت مضيفة جوية في الحادية والعشرين من العمر بطريقة وحشية على يد سائق متعاقد مع الشركة عينها في ظروف مشابهة. وتعرضت الشركة لانتقادات إزاء تراخيها المفترض في المسائل الأمنية ما دفعها لتشديد قواعدها.

وقالت وزارة النقل الصينية في بيان الأحد "هذان الحادثان المشؤومان اللذان حملا انتهاكا لحياة ركاب وسلامتهم أظهرا على الملأ الثغرات التشغيلية الكبيرة في خدمة ديدي تشو شينغ". وطلبت الوزارة توقف الشركة عن "إطلاق وعود جوفاء" داعية إياها لاتخاذ "تدابير ملموسة لضمان" سلامة الركاب.

وعددت الوزارة سلسلة مطالب داعية الشركة الصينية التي تصف نفسها على أنها أكبر منصة لخدمات النقل عبر الأجهزة المحمولة، إلى تحسين عمليات اختيار السائقين وتطوير مسار تعليمهم. وأصدرت هذا البيان بعد اجتماع الأحد بين ممثلين عن الشركة وآخرين من وزارتي الأمن العام والنقل في بكين وتيانجين.

وكانت "ديدي تشو شينغ" قد أعلنت في وقت سابق الأحد أنها ستعلق اعتبارا من منتصف الليل تطبيق "ديدي هيتش" الذي يتيح لمستخدمين يقصدون الوجهة عينها تشارك تكاليف الرحلة، وذلك غداة تقديمها اعتذارا عن الحادثة.

بلاغ سبق الجريمة!

وكشفت الشركة السبت أنها تلقت عشية الحادثة بلاغا من راكبة سابقة تندد فيه بسلوك السائق المشتبه بارتكابه الجريمة. وقالت "أيا كان السبب، نتحمل مسؤولية لا لبس فيها" عن الجريمة.

كما لفتت "ديدي" في بيانها الأحد أن "الحادثة تظهر الثغرات الكثيرة في خدمتنا للمستهلكين خصوصا لناحية عدم تحركنا سريعا إزاء الشكوى التي تقدمت بها راكبة سابقة والمسار المعقد والمتصلب لتقاسم المعلومات مع الشرطة". وأضافت "الثمن الواجب دفعه باهظ للغاية".

وذكرت الشركة أنها جمدت خدمات المسؤول عن "ديدي هيتش" ورئيس خدمة المستهلكين التابعة لها.

وفي تعليق لافت، ذكرت وكالة "الصين الجديدة" الرسمية للأنباء الأحد أن شركة "ديدي" تلقت غرامات تقوف قيمتها مليون يوان (148 ألف دولار) خلال الأشهر العشرة الأخيرة في مدينة وينجو وحدها.

وجاء في التعليق المنشور عبر الوكالة "رغم العقوبات المتكررة، واظبت الشركة على سلوكها المتلكئ ولم تغير شيئا في تجاهلها لمسائل الأمن والمسؤولية الاجتماعية".

 

فرانس24 / رويترز/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.