تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زلزال عنيف بقوة 6 درجات يضرب غرب إيران ويخلف قتلى وجرحى

أ ف ب- أرشيف

ضرب زلزال عنيف بقوة 6 درجات محافظة كرمانشاه غرب إيران قرب الحدود مع العراق، وخلف الزلزال بحسب مصادر رسمية قتيلين و241 جريحا في حصيلة أولية. وكونت السلطات خلية أزمة لتنسيق عمليات الإنقاذ ووضعت أجهزة الإنقاذ والمراكز الصحية في حالة استنفار. وكان زلزال بقوة 7,3 درجات قد ضرب نفس هذه المحافظة العام الماضي وخلف 620 قتيلا.

إعلان

قُتل شخصان وأصيب 241 آخرون بجروح جراء زلزال عنيف بقوة 6 درجات ضرب فجر الأحد غرب إيران قرب الحدود مع العراق، بحسب ما أعلنت السلطات.

وحدّد المعهد الأمريكي للرصد الجيولوجي مركز الزلزال على عمق 10 كيلومترات فقط وعلى بعد 26 كلم جنوب غرب مدينة جوانرود في محافظة كرمانشاه حيث أوقع زلزال العام الماضي مئات القتلى.

ونقلت وكالة إرنا الرسمية للأنباء عن محافظ كرمانشاه بوشنك بازوند قوله إن ما لا يقلّ عن 90 شخصا أصيبوا بجروح من جراء الزلزال الذي أسفر أيضا عن سقوط قتيل واحد.

وكانت وكالة تسنيم للأنباء قد نقلت في وقت سابق عن مركز كرمانشاه الجامعي للعلوم الطبية أن رجلا يبلغ من العمر 70 عاما توفي من جراء إصابته بأزمة قلبية إثر الزلزال. ولم يتّضح في الحال ما اذا كان القتيل الذي ذكره المحافظ هو نفسه الذي تحدث عنه المستشفى الجامعي.

وبحسب المحافظ فقد شكّلت السلطات خلية أزمة مكلّفة تنسيق عمليات الإنقاذ ووضعت أجهزة الانقاذ والمراكز الصحية في حالة استنفار.

وفي حين ذكرت تقارير صحافية أن سكان المناطق العراقية قبالة محافظة كرمانشاه شعروا بالزلزال، أكدت إرنا أن هزّات ارتدادية عدة سجّلت بعد الزلزال.

ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لجرحى ينقلون على وجه السرعة إلى المستشفيات.

وبالنسبة إلى الأضرار المادية يبدو أن البنى التحتية تضررت بصورة طفيفة من جرّاء الزلزال.

وكان المعهد الأمريكي للرصد الزلزالي قال في تقييمه الأوّلي إن "سقوط ضحايا أمر محتمل" من جراء هذا الزلزال، لكنه طمأن إلى أن نطاق الأضرار "يفترض أن يكون محدودا نسبيا".

وتقع إيران فوق صفيحتين تكتونيتين كبيرتين يؤدي احتكاكهما المتواصل ببعضهما البعض إلى نشاط زلزالي قوي.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017 حصد زلزال بقوة 7,3 درجات 620 قتيلا في محافظة كرمانشاه إضافة إلى ثمانية قتلى في العراق.

 

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن