تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم اليمين الفرنسي يقول إن "الهجرة الكثيفة خطر ثقافي على الحضارة الأوروبية"

لوران فوكييه محاطا بأنصاره في "لي زيستابل" وسط فرنسا في 26 آب/أغسطس 2018.
لوران فوكييه محاطا بأنصاره في "لي زيستابل" وسط فرنسا في 26 آب/أغسطس 2018. أ ف ب

قال لوران فوكييه زعيم حزب "الجمهوريون" الفرنسي اليميني الأحد إن "الهجرة الكثيفة باتت اليوم خطرا ثقافيا على حضارتنا الأوروبية" في خطاب ألقاه أمام المئات من أنصاره في منطقة "هوت لوار" في الوسط الشرقي للبلاد. واعتبر فوكييه أنه يجب عدم "السماح بدخول البواخر الإنسانية إلى المرافئ الأوروبية".

إعلان

اعتبر زعيم اليمين الفرنسي لوران فوكييه اليوم الأحد أن "الهجرة الكثيفة خطر ثقافي على الحضارة الأوروبية"، وأن الفرنسيين يرفضون "أن يصبحوا أجانب في بلدهم نفسه".

وقال زعيم حزب "الجمهوريون" أمام نحو1500  شخص من أنصار الحزب في منطقة "هوت لوار" في الوسط الشرقي الفرنسي "كيف يمكن ألا يفهم البعض أننا وصلنا إلى أقصى قدراتنا في مجال الاندماج، وأن هذه الهجرة الكثيفة باتت اليوم خطرا ثقافيا على حضارتنا الأوروبية؟".

وتابع زعيم اليمين وسط التصفيق الحاد "أن الفرنسيين يرفضون أن يصبحوا أجانب داخل بلدهم نفسه". وصرح فوكييه أيضا "علينا ألا نسمح بعد اليوم بدخول هذه البواخر الإنسانية إلى المرافئ الأوروبية".

ومني حزب "الجمهوريون" اليميني بهزيمة كبيرة خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة في2017  ويسعى اليوم لجعل مسألة الهجرة في قلب حملته استعدادا للانتخابات الأوروبية المقررة في أيار/مايو المقبل.

كما واجه الحزب أزمة في حزيران/يونيو مع إقالة فوكييه المسؤولة الثانية في حزبه فيرجيني كالميل، وذلك بعد أن اتهمته بالتفرد في اتخاذ القرارات وعدم توحيد صفوف الحزب الذي لا يزال تحت وقع صدمة الهزيمة المدوية بالانتخابات الرئاسية في أيار/مايو 2017.

وتراجعت شعبية فوكييه (43 عاما) منذ ذلك الحين، كما يتعرض نهجه المتشدد لانتقادات داخلية. وانتقد أعضاء في الحزب وبينهم أفراد في القيادة التي شكلها فوكييه نفسه، تفرد زعيمهم بالقرار وغيابه عن الإعلام.كما يتهم زعيم اليمين بتبني شعارات ومواضيع اليمين المتطرف، ما أثار استياء حتى داخل حزبه.

في سياق متصل، شنت العديد من الأحزاب حملات على سياسية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع استئناف النشاط السياسي في البلاد إثر إنتهاء العطلة الصيفية.

وكان زعيم اليسار الراديكالي ورئيس حزب "فرنسا الأبية"جان لوك ميلانشون قد دعا الفرنسيين إلى "توجيه صفعة ديمقراطية" لماكرون خلال الانتخابات الأوروبية ربيع العام المقبل.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن