تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أبرز محطات جون ماكين.. من حرب فيتنام إلى دونالد ترامب

السيناتور الجمهوري الراحل جون ماكين
السيناتور الجمهوري الراحل جون ماكين أ ف ب

توفى السيناتور الأمريكي جون ماكين ليل السبت بعد صراع مع مرض السرطان الذي أصاب دماغه، وعن عمر يناهز 81 عاما. فرانس24 تعرض نبذة عن حياة أحد أكبر الشخصيات السياسية الأمريكية عبر صور تظهر أبرز محطاته منذ حرب فيتنام لغاية صراعه السياسي مع دونالد ترامب.

إعلان

توفي السيناتور الجمهوري جون ماكين السبت الماضي عن عمر يناهز 81 سنة وبعد صراع مع مرض السرطان. ماكين قرر وقف العلاج الذي يكان يتلقاه منذ تموز/يوليو 2017 بعدما أدرك أنه فقد الأمل في استرجاع عافيته. السيناتور الجمهوري ماكين، الذي نجا من التعذيب ومن الموت خلال حرب فيتنام، ترك بصماته على التاريخ. ورغم مرضه، لم يستقِل من منصبه في مجلس الشيوخ. فيما فشل في الانتخابات الرئاسية في 2008 أمام المرشح الديمقراطي باراكأوباما.

يعتبر ماكين من أبرز الشخصيات السياسية الأمريكية. وكانمعروفا باعتداله السياسي وبمواقفه المضادة للرئيس دونالد ترامب،إذ كان ينتقده بشكل مستمر وعلني، واصفا إياه بـ"الرجل المندفع". وفي صيف 2017، صوت ماكين ضد مشروع إصلاح قانون الصحة الذي اقترحه ترامب. كما يعرف أيضا بنزاهته وبتقاسمه بعض الأفكار مع الحزب الديمقراطي، ما جعله يواجه انتقادات من قبل مسؤولين في الحزب الجمهوري.

ساند جون ماكين فكرة تسوية الأوضاع الإدارية للمهاجرين غير الشرعيين وتشديد المراقبة على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة. كما كان يتابع كل المشاكل المتعلقة بالمناخ والاحتباس الحراري.

بطل حرب

ينحدر ماكين من عائلة عسكرية،إذ كان والده وجده يعملان في الجيش الأمريكي. وعمل كطيار في القوات الجوية الأمريكية خلال حرب فيتنام قبل أن يتم القبض عليه في 1967 من قبل جنود فيتناميين. وتم سجنه بعد ذلك لمدة خمس سنوات وعُذِّب من قبل سجانيه لغاية عام 1973 حين تم الإفراج عنه. وعند عودته إلى الولايات المتحدة، استقبل كبطل من قبل الرئيس ريتشارد نيكسون والأمريكيين.

{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

باشر جون ماكين حياته السياسية في 1982 في مجلس النواب الأمريكي ثم أصبح سيناتورا في ولاية أريزونا في 1986 ليبقى في هذا المنصب لغاية وفاته في 25 أغسطس/آب 2018.

في عام 2000، رشح ماكين نفسه لخوض غمار الانتخابات الرئاسية لكنه فشل في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري أمام جورج بوش الابن الذي كان آنذاك حاكما لولاية تكساس.

تم انتخاب جورج بوش رئيسا للولايات المتحدة لعهدتين متتاليتين، أي حتى 2008. وفي نفس السنة رشح ماكين نفسه لخوض غمار الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لكنه فشل أيضا أمام باراك أوباما الذي أصبح الرئيس الأسود الأول الذي يصل إلى سدة الحكم في هذا البلد.

وعشية إعلان نتائج الانتخابات في الرابع من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، اعترف ماكين بهزيمته وقام بإلقاء خطاب تاريخي قال فيه "إنها انتخابات تاريخية وأنا أتفهم جدا ما تمثله بالنسبة للأمريكيين الأفارقة وكل ما يشعرونه من فخر واعتزاز. كنت دائما أعتقد أن الولايات المتحدة كانت مهيأة لكي تعطي الفرصة لمن يريد أن يغتنمها والسيناتور أوباما يدرك ذلك. لكننا ندرك أنه رغم الأشواط الطويلة التي قطعناها من أجل القضاء على الظلم واللامساواة، لا تزال الذكريات باقية كجروح مفتوحة".

انتقاد دونالد ترامب

كان ماكين يشعر بنوع من النفور والعدائية إزاء دونالد ترامب. ولم يكن يفوت أية فرصة لانتقاده. وفي كتابه السابع "الموجة المضطربة" الذي صدر في 2018، اتهم ماكين ترامب بالخيانة وعدم احترام قيم الولايات المتحدة وبمهاجمة الإعلام وعدم احترام حقوق الإنسان وحقوق اللاجئين.

أما في يوليو/ تموز 2015، انتقد ترامب السيناتور ماكين قائلا بأنه "لم يكن بطل حرب بل قد تم القبض عليه وأنا أحب الناس الذين لم يتم القبض عليهم". هذا الانتقاد أثار استياء ماكين الذي كان يحتل مرتبة مشرفة في استطلاعات الرأي آنذاك.

 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن