تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

السياسة الخارجية الفرنسية: ماكرون الأوروبي

في بداية كل موسم سياسي، يجمع الرئيس الفرنسي سفراء بلاده في العالم للحديث عن الخطوط العريضة لسياسته. أمامه ملفات ثقيلة وأمامه استحقاقات سياسية، لا سيما الانتخابات الأوروبية في 2019. لها أهمية كبرى في الحسابات الشخصية والسياسية لماكرون. هل تستغني السياسة الخارجية الفرنسية عن البعد الأوروبي؟ مشاعر مناهضة الاتحاد الأوروبي في تنام مستمر. الرأي العام الأوروبي قلق بسبب التهديدات الأمنية. إرهاب في سوريا وإرهاب في دول الساحل الإفريقي كذلك. أمام كل هذه التحديات، يريد الرئيس الفرنسي أن تلتزم بلاده بالانتماء الأوروبي أكثر من أي وقت مضى.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.