تخطي إلى المحتوى الرئيسي
24 ساعة في فرنسا

وزيرة الثقافة الفرنسية في موقف محرج على خلفية دار النشر "أكت سود" الذي أدارته سابقا

فرانس 24

في "24 ساعة في فرنسا": تبقى فرضية الخلاف العائلي هي المرجحة في قضية كمال البالغ من العمر 36 عاما الذي قتل شقيقته ووالدته بسكين في بلدة تراب، الواقعة على بعد نحو 30 كلم جنوب غرب العاصمة باريس. وزيرة الثقافة الفرنسية تجد نفسها في موقف محرج بعد أن نشرت صحيفة "لو كنار انشيان" أن دار النشر "أكت سود" التي كانت تديره وزيرة الثقافة فرانسواز نيسين، قامت بتثبيت طوابق متوسطة في مكاتبها في باريس دون إذن، وعلى ما يبدو دون دفع الضرائب ذات الصلة. فعاليات الجامعة الصيفية التقليدية للحزب الاشتراكي الفرنسي التي تعقد في بمدينة لاروشيل بالشمال الشرقي للبلاد تشهد هذا العام تغيرا كبيرا، إذ دعي المرشحون وحدهم لاجتماع مغلق. في بريطاني تطبيق جديد للهواتف النقالة يسمى "too good to go" يمكن البائعين من التخلص من بضاعتهم غير المباعة ويمكن المشترين أيضا من توفير بعض المال وذلك لتفادي ظاهرة تبذير المواد الغذائية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.