تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال آسيا: الدحيل ينتقل الى طهران بأفضلية هدف واحد والمعلول مطمئن

4 دقائق
إعلان

الدوحة (أ ف ب) - حسم الدحيل القطري الفصل الأول من مواجهته مع ضيفه بيرسيبوليس الإيراني بأفضلية غير مطمئنة، وذلك بتغلبه عليه 1-صفر الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وينتقل الفريق القطري في 18 ايلول/سبتمبر المقبل الى ملعب "آزادي" في العاصمة الإيرانية طهران لخوض لقاء الإياب بأفضلية هذا الهدف الذي سجله منذ الدقيقة 15 عبر المعز علي، ما سيجعل مهمته صعبة للغاية أمام جماهير بيرسيبوليس.

ودخل الدحيل الى المباراة بشكل مغاير للفريق الذي تصدر المجموعة الثانية في الدور الأول بعلامة كاملة في ست مباريات، إذ أن النادي الذي توج الموسم الماضي بلقب الدوري المحلي وكأس قطر وكأس الأمير، تعاقد مع مدرب جديد هو التونسي نبيل معلول الذي حل بدلا من الجزائري جمال بلماضي، وافتقد ثلاثة لاعبين محوريين بسبب الإصابة: التونسي يوسف المساكني والقطريان كريم بوضيف واسماعيل محمد.

ورغم التغيير والغيابات، خرج الدحيل منتصرا من الفصل الأول لهذه المواجهة، ودخل في طريقه التاريخ لأنه أصبح بحسب الحساب الرسمي لدوري أبطال آسيا على تويتر أول فريق في تاريخ المسابقة يحقق 9 انتصارات متتالية في نسخة واحدة.

وكان معلول سعيدا بالمجهود الذي قام به فريقه، مشيرا الى أن "الدحيل قدم مباراة كبيرة للغاية امام منافس قوي. لقد سيطرنا علي المباراة. أنهينا الشوط الأول بنجاح وما زال هناك شوط ثان في طهران وأنا على ثقة بالعودة من إيران ببطاقة التأهل الى نصف النهائي".

وفي الجهة المقابلة، قال المدرب الكرواتي لبيرسيبوليس برانكو ايفانكوفيتش "أنا راض عن مستوى الفريق والخسارة بهدف واحد نتيجة مطمئنة الى حد كبير قبل لقاء الاياب على ملعبنا... الدحيل حقق الفوز في الشوط الاول لكن هناك شوطا ثانيا في طهران سنخوضه علي ملعبنا ووسط جماهيرنا".

وأكد" ثقتي كبيرة في الفريق واللاعبين على قلب النتيجة في طهران والتأهل الى نصف النهائي".

وجاءت المباراة قوية وكاد الدحيل يخطف هدفا مبكرا من كرة وصلت الى الكوري الجنوبي نام تاي-هي داخل المنطقة، فحولها برأسه لكنها مرت من أمام المغربي يوسف العربي وبجوار القائم الأيمن (3).

وترجم الدحيل أفضليته الى هدف بعد ربع ساعة بعد توغل للبرازيلي ايدميلسون داسيلفا من اليسار قبل تمريره كرة عرضية داخل المنطقة حولها المعز علي برأسه داخل الشباك.

وحاول الضيف الإيراني الرد وكان قريبا من التعادل لولا أن تمريرة محمد انصاري العرضية اصطدمت بالدفاع (17)، ثم وصلت كرة أمامية الى أميد شاه الذي انفرد لكنه سدد بجوار القائم الأيسر (23).

وواصل الفريق الإيراني اندفاعه في بداية الشوط الثاني وسيطر على مجريات اللعب وهدد مرمي الدحيل بتسديدة صاروخية لمحمد انصاري فوق العارضة (46). لكن رغم سيطرته طيلة الدقائق العشرين الأولى من الشوط الثاني، لم يتمكن بيرسيبوليس من الوصول الى المرمى، ما أعاد الروح الى الدحيل الذي كان قريبا من هدف ثان بعد تسديدة مراد ناجي من خارج المنطقة فوق العارضة (66)، ثم اختراق لايدميلسون من اليسار وتسديده قوية مرت بجوار القائم الايسر (68).

وتدخل الحارس الإيراني علي رضا بيرانفاند وأنقذ مرماه من هدف اثر ركلة حرة نفذها البرازيلي لوكاس منديش، ثم انتهت محاولات الدحيل بتمريرة من المعز الى المغربي يوسف العربي الذي كاد أن ينفرد لو لم يتدارك الدفاع الموقف ويجبره على تسديد الكرة ضعيفة (80).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.