تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: الحوثيون يطلقون صاروخا بالستيا باتجاه نجران السعودية

لقطة من فيديو نشره الحوثيون لإطلاق صاروخ بالستي 25 آذار/مارس 2018.
لقطة من فيديو نشره الحوثيون لإطلاق صاروخ بالستي 25 آذار/مارس 2018. أ ف ب / أرشيف

أعلنت قناة المسيرة اليمنية التابعة للحوثيين الأربعاء أنهم أطلقوا صاروخا بالستيا من نوع بدر1 باتجاه منطقة نجران السعودية قرب الحدود بين البلدين. وكان المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن العقيد تركي المالكي قد أعلن الثلاثاء اعتراض صاروخ وتدميره دون إصابات.

إعلان

أطلق الحوثيون صاروخا بالستيا على منطقة نجران السعودية قرب الحدود مع اليمن، حسب ما أعلنت قناة المسيرة التابعة لهم صباح الأربعاء.

وقالت المسيرة "القوة الصاروخية تطلق صاروخا بالستيا من طراز بدر1 على معسكر مستحدث في نجران" دون الإشارة إلى توقيت حدوث ذلك.

مداخلة مراسل فرانس24 في اليمن

وكان العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم التحالف بقيادة السعودية قد قال أمس الثلاثاء "رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ بالستي من قبل الميليشيا الحوثية".وأضاف "تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وتدمير الصاروخ ولم ينتج عن اعتراض الصاروخ أية إصابات".

وتقود السعودية تحالفا مدعوما من الغرب يسعى لإعادة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دوليا، إلى السلطة بعد أن طردها الحوثيون من العاصمة صنعاء عام 2015.

وسيطر الحوثيون المتحالفون مع إيران على معظم غرب اليمن بما في ذلك ساحله المطل على البحر الأحمر.

وقال خبراء في حقوق الإنسان تابعون للأمم المتحدة في تقرير أمس الثلاثاء إن التحالف والحوثييين ربما ارتكبا جرائم حرب في الصراع المندلع منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وزير الدفاع الأمريكي يؤكد دعم واشنطن للتحالف العربي في اليمن

وقالت لجنة الخبراء إن الضربات الجوية التي شنها التحالف سببت خسائر فادحة في الأرواح بين المدنيين مما يثير قلقا إزاء نهج التحالف في تحديد الأهداف وضربها.

واتهمت اللجنة أيضا مقاتلي الحوثييين بتقييد وصول إمدادات الإغاثة وتجنيد أطفال. وكثيرا ما يطلق الحوثيون صواريخ على جنوب السعودية وأحيانا يسعون لتوجيه ضربات لأهداف أكبر مثل العاصمة الرياض أو منشآت شركة أرامكو النفطية.

ووجهت الأمم المتحدة الدعوة لأطراف الصراع لإجراء محادثات في جنيف في السادس من أيلول/سبتمبر في أول مسعى للتفاوض لإنهاء الحرب منذ أكثر من عامين.

في المقابل، رفض التحالف العربي الأربعاء نتائج تقرير مهمة خبراء الأمم المتحدة. وجاء في بيان للتحالف نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "وقع التقرير في العديد من المغالطات المنهجية وفي توصيفه لوقائع النزاع والتي اتسمت بعدم الموضوعية خاصة عند تناول أطراف النزاع في اليمن ومحاولاته تحميل المسؤولية الكاملة لدول التحالف بشأن النزاع في اليمن متجاهلا الأسباب الحقيقية لهذا النزاع وهي انقلاب ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران على الحكومة الشرعية في اليمن، ورفضها لكافة الجهود السلمية التي تقودها الأمم المتحدة والتي تقوم على المرجعيات الثلاث المعترف بها دوليا، المتمثلة في مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، خصوصا القرار 2216".

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.