تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يهدد باستبعاد كندا من اتفاقية التجارة الحرة

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (يمين) يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 8 حزيران/يونيو 2018
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (يمين) يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 8 حزيران/يونيو 2018 أ ف ب/ أرشيف

كتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت سلسلة من التغريدات تشير إلى استبعاد كندا من اتفاقية التجارة الحرة في أمريكا الشمالية، المعروفة باسم "نافتا". وكان من المقرر أن تستأنف المفاوضات التجارية الأمريكية الكندية الأربعاء المقبل، ولكن ترامب سارع إلى التعبير عن عدم وجود ضرورة سياسة لإبقاء كندا ضمن الاتفاق الجديد.

إعلان

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا السبت باستبعاد كندا من اتفاقية التجارة الحرة في أمريكا الشمالية، "نافتا"، التي يخوض البلدان مفاوضات صعبة في شأنها.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات غداة تعليق المباحثات حتى الاربعاء "ليست هناك ضرورة سياسية لإبقاء كندا في اتفاق "نافتا" الجديد. إذا لم نبرم اتفاقا جيدا بعد عقود من التجاوزات، فإن كندا ستكون خارج الاتفاق".

 

للمزيد: مفاوضات إنقاذ اتفاق التجارة الحرة في أمريكا الشمالية تتناول الملفات الخلافية الرئيسية

كما هدد بإنهاء العمل بالاتفاقية في حال تدخل الكونغرس في هذا الملف. وكتب ترامب الذي أبرمت إدارته اتفاقا منفصلا مع المكسيك تسعى كندا للانضمام إليه، إما أن نبرم اتفاقا جديدا وإما نعود إلى ما قبل "نافتا".

ومن المقرر أن نستأنف المفاوضات التجارية الأمريكية الكندية الأربعاء، ولا يزال أمام واشنطن وأوتاوا الوقت للوصول لاتفاق يبقي على كندا في الاتفاق الموقع قبل 25 عاما مع المكسيك.

اتفاق أمريكي مكسيكي لا يتضمن كندا

وأعلنت الولايات المتحدة والمكسيك الاثنين التوصل لاتفاق لا يتضمن كندا، لكن وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند قالت الجمعة إن التوصل إلى اتفاق تجاري جديد بين كندا والمكسيك والولايات المتحدة في متناول اليد.

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها باشرت عملية المصادقة على الاتفاق التجاري الذي أبرمته مع المكسيك في إطار إعادة النظر بمعاهدة نافتا.

للمزيد: شكوك بشأن مستقبل اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية

90 يوما لإبرام اتفاق جديد

وقال البيت الأبيض في بيان إنّ الرئيس أبلغ اليوم الكونغرس عزمه على توقيع اتفاق تجاري مع المكسيك وكندا أيضاً، إذا رغبت بذلك، في غضون 90 يوما اعتباراً من تاريخه. ومن غير الواضح حتى الآن كيف سيتم حل هذا الأمر.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.