تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يحذر من خطر "كارثة إنسانية" في إدلب

1 دَقيقةً
إعلان

الفاتيكان (أ ف ب) - حذر البابا فرنسيس الاحد من مخاطر حصول "كارثة إنسانية" في محافظة إدلب التي تتعرض منذ أيام لقصف من مدفعية النظام السوري.

وقال البابا الأرجنتيني امام الاف المؤمنين الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس، للمشاركة في صلاة التبشير، إن "رياح الحرب ما زالت تعصف، وان مشاعر قلق جديدة تصلنا حول مخاطر كارثة انسانية ممكنة في محافظة إدلب بسوريا العزيزة على قلبنا".

وجدد البابا في هذه المناسبة دعوته الى "الحوار" و"التفاوض" و"تجنيب المدنيين" ويلات الحرب.

ومنذ اسابيع، حشد النظام السوري تعزيزات في ضواحي محافظة ادلب، ويقصف يوميا بالمدفعية المناطق المتمردة، ويوقع اصابات، كما يقول المرصد السوري لحقوق الانسان. وقد تكون محافظة ادلب، آخر معقل كبير للفصائل المعارضة في الشمال الغربي، الهدف المقبل لهجوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.