تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فلاشينغ ميدوز: سيليتش يقلب تأخره بمجموعتين الى فوز عند الفجر

2 دَقيقةً
إعلان

نيويورك (أ ف ب) - قلب الكرواتي مارين سيليتش المصنف سابعا الدور الرابع لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، تأخره بمجموعتين أمام أليكس دي مينور، الى فوز صعب في مباراة من خمس مجموعات انتهت قرابة الثانية فجرا بتوقيت الولايات المتحدة.

وفاز سيليتش 4-6، 3-6، 6-3، 6-4، 7-5، في مباراة امتدت أربع ساعات وانتهت عند الساعة 2:22 بالتوقيت المحلي (0622 تغ)، وهي ثاني مباراة في تاريخ فلاشينغ ميدوز من حيث الانتهاء في وقت متأخر.

وسبق لثلاث مباريات في البطولة أن انتهت الساعة 2:26 بالتوقيت المحلي، وامتدت كلها لخمس مجموعات، أولها في الرابع من أيلول/سبتمبر 1993 (فاز السويدي ماتس فيلاندر على مواطنه ميكايل برنفورس)، والثانية في الثاني من أيلول/سبتمبر 2012 (فاز الألماني فيليب كولشرايبر على الأميركي جون إيسنر)، والثالثة في الأول من أيلول/سبتمبر 2014 (فاز الياباني كي نيشيكوري على الكندي ميلوس راونيتش).

وفي مباراة الدور الثالث، لم يتمكن سيليتش المتوج بلقب فلاشينغ ميدوز 2014، من الإفادة من سبع فرص أتيحت له لحسم المباراة، وانتظر حتى الثامنة، للفوز والعبور للدور الرابع لمواجهة البلجيكي دافيد غوفان العاشر.

وقال سيليتش "أليكس أظهر روحا قتالية مذهلة".

وأنقذ الأسترالي خمس فرص لسيليتش للفوز بالمباراة في الشوط الثامن من المجموعة الخامسة، وفرصة إضافية في التاسع، وأخرى في الشوط الثاني عشر الأخير، قبل أن يحقق سيليتش الفوز.

وقال الكرواتي "كانت مباراة مجنونة. كنت متقدما 5-2 (في المجموعة الخامسة) وقدمنا كرة مضرب مذهلة (...) كنت محظوظا أكثر هذه الليلة".

أضاف "انها الساعة الثانية والنصف فجرا لكن الناس بقوا للمشاهدة (...) لا يمكن للأمر أن يكون أفضل من هذا".

ولعبت خبرة سيليتش دورها في مواجهة دي مينور (19 عاما والمصنف 45 عالميا) الذي تقدم بداية بمجموعتين لصفر، وكسر إرسال الكرواتي أيضا في المجموعة الخامسة وتقدم 2-1، دون أن يحافظ على الفارق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.