تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الفرنسي: "اقتطاع ضريبة الدخل من المصدر سيدخل حيز التنفيذ في يناير 2019"

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب
رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أ ف ب

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الثلاثاء إقرار مشروع اقتطاع ضريبة الدخل شهريا من المصدر اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2019.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب الثلاثاء إقرار الإصلاح الضريبي الذي يقضي باقتطاع ضريبة الدخل شهريا من المصدر، قائلا "اقتطاع الضرائب من المصدر سيدخل حيز التنفيذ في يناير 2019".

وبحكم الآلية الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في يناير/كانون الثاني 2019 كما كان مقررا، سوف تقتطع الضريبة بشكل مباشر من مصدر دخل الفرنسيين.

وكان هذا المشروع قد أثار استياء وانتقادا شديدا في صفوف المعارضة، وظهرت الشكوك بعد سلسلة معلومات متناقضة تسلط الضوء على نقاط حساسة عديدة: مخاوف من حصول خلل، عدائية الشركات والنقابات، الخوف من إحداث صدمة لدى دافعي الضرائب الذين سيرون صافي رواتبهم ينخفض بشكل ملحوظ بسبب الضريبة.

وفي هذا الصدد، كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد طلب "توضيحات وتحديد التحسنيات المحتلمة" على هذه الآلية الجديدة خلال اجتماع صباح اليوم في الإليزيه مع إدوار فيليب ووزير الحسابات العامة جيرالد دارمانين.

ورغم المعارضة الشديدة، مضى ماكرون قدما في مشروعه الإصلاحي. وستلتحق فرنسا بركب الدول الأوروبية التي تستخدم أغلبها الاقتطاع الضريبي من المصدر لجمع ضريبة الدخل.

وتوالت ردود الفعل إزاء القرار الحكومي إذ أعلن أولفييه فور السكرتير الأول للحزب الاشتراكي "أن الحكومة الفرنسية خلقت نوعا من الهلع والخوف لدى الفرنسيين". أما حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف لمارين لوبان فقد وصف هذا القرار بـ "غير العادل".

من جهته، اعترف وزير الميزانية العامة جيرار درمانا بـ"إمكانية حدوث بعض المشاكل في شهر يناير/كانون الثاني عندما سيبدأ الفرنسيون بدفع ضرائبهم، لكن الأمور ستتحسن بعد ذلك"، مستبعدا "وقوع أي خلل في البرنامج ككل".

لكن غالبية النواب المنتمين إلى حركة "الجمهورية إلى الأمام" الحاكمة باركوا هذه الخطوة واعتبروها خطوة إيجابية ستقوم بتبسيط حياة الفرنسيين.

 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.