ليبيا

ليبيا: الأمم المتحدة تعلن التوصل إلى وقف إطلاق النار في محيط طرابلس

ليبيون يتفقدون الخسائر جراء المعارك في طرابلس
ليبيون يتفقدون الخسائر جراء المعارك في طرابلس أ ف ب/ أرشيف

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا التوصل الثلاثاء إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في المعارك الدامية المستمرة منذ نحو أسبوع بين الفصائل المتحاربة قرب العاصمة طرابلس.

إعلان

أكدت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا التوصل الثلاثاء إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين مجموعتين مسلحتين في الضاحية الجنوبية للعاصمة طرابلس يشمل إعادة فتح المطار.

وأوردت البعثة في بيان أنه "برعاية الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتوقيعه اليوم لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة" وإعادة فتح مطار معيتيقة في طرابلس.

هدوء حذر في طرابلس بعد أسبوع من المعارك الدامية بين مجموعتين مسلحتين

وبعد يوم شهد معارك عنيفة، تراجع الثلاثاء إطلاق النار في بداية المساء لكن لم يتضح إن كانت جميع الفصائل المتحاربة التزمت باتفاق وقف إطلاق النار.

ولم يصمد اتفاق تم التوصل إليه الأسبوع الماضي وأعلنه أعيان مدن غرب ليبيا سوى بضع ساعات.

وقالت بعثة الأمم المتحدة على حسابها على تويتر إن الاتفاق يشمل إعادة فتح مطار معيتيقة في طرابلس والمغلق منذ 31 آب/أغسطس بسبب المعارك.

لكنها أوضحت أن اجتماع الثلاثاء الذي عقد "حول الأوضاع الأمنية الراهنة في طرابلس" لم يهدف إلى "حل كل المشاكل الأمنية للمدينة ولكن للبدء في وضع الإطار الملائم لحل المشاكل".

وشارك في المحادثات المغلقة "ضباط عسكريون وقادة مختلف الفصائل المسلحة المتواجدة في العاصمة وعلى أطرافها" وكذلك وزير الداخلية وممثلون آخرون عن حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

ولم تحدد البعثة الأممية مكان عقد الاجتماع لكن مصادر مقربة من المحادثات قالت إنه عقد في مدينة الزاوية على بعد أقل من 50 كلم من طرابلس غربا.

اندلعت المواجهات الحالية في البدء بين مجموعات مسلحة من طرابلس مرتبطة بحكومة الوفاق الوطني وبين مسلحين من مدينة ترهونة الواقعة على بعد 60 كلم جنوب شرق العاصمة، قبل أن تشارك فيها مجموعات أخرى خصوصا من مصراتة (200 كلم شرق طرابلس).

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم