تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف مؤقت لبث قناة تلفزيونية مصرية... بسبب "مخالفات" بينها استضافة مثليين

صورة وزعتها الرئاسة المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسي في 20 تموز/يوليو 2018
صورة وزعتها الرئاسة المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسي في 20 تموز/يوليو 2018 أ ف ب

أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر الاثنين أنه قرر وقف بث القناة التلفزيونية الفضائية الخاصة "إل تي سي" بسبب "مخالفات"، من بينها استضافة مثليين في برامجها.

إعلان

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر وقف بث القناة التلفزيونية الفضائية الخاصة "إل تي سي" بسبب ارتكابها "مخالفات مهنية"، من بينها ظهور مثليين في برامجها.

وأعلن المجلس في بيان نشره على موقعه الرسمي "نظرا لتكرار مخالفات القناة وإصدار أكثر من عشرة قرارات بمنع بعض البرامج لفترات متتالية وتوقيع غرامات مالية، إلا أن القناة لم تمتثل لتنفيذ ميثاق الشرف الإعلامي أو المعايير المهنية".

للمزيد -قانون تنظيم الصحافة والإعلام الجديد في مصر يثير الجدل

وتابع أن القناة "خالفت قرار المجلس بمنع ظهور ’الشواذ‘ (المثليين) أو ترويج شعاراتهم وكذا عدم توجيه سب وقذف لشخصيات والترويج لمفاهيم وعادات مثل كيفية شم الهيروين".

وقناة "إل تي سي" هي قناة مصرية خاصة تعرض برامج رياضية وسياسية ومنوّعات، وقد انطلقت عام 2014 لكنها ليست بين القنوات التي تحظى بقاعدة مشاهدين كبيرة.

وقرر المجلس، حسب البيان، "متابعة برامج القناة بعد عودتها للبث مع التأكيد على أن هناك عقوبات أشد ستصدر حال استمرار المخالفة".

للمزيد - الإعلام المصري في عهد السيسي: من الترغيب إلى الترهيب

وجاء قرار المجلس بإيقاف قناة "إل تي سي"، بعد يومين من نشر الجريدة الرسمية "قانون تنظيم الصحافة والإعلام" الذي يثير جدلا في البلاد، فهو يسمح للمجلس المذكور بـ"متابعة كل موقع إلكتروني شخصي أو مدونة إلكترونية شخصية أو حساب إلكتروني شخصي يبلغ عدد متابعيه خمسة آلاف أو أكثر".

ووقف القناة ليس مرتبطا بالقانون الجديد، فهي ليست المرة الأولى التي يوقف فيها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بث قنوات تلفزيونية في البلاد، فقد سبق له وأن أوقف بث العديد من القنوات أو برامج في قنوات تلفزيونية، كونه الهيئة الناظمة للإعلام في البلاد.

ووفق التصنيف الدولي لحرية الصحافة للعام 2018 فإن مصر تحتل المرتبة 161 في قائمة تضم 180 دولة، وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود.

 

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.