تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وكالات الاستخبارات تعيد اطلاق الجدل حول تشفير البيانات

1 دَقيقةً
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعربت منظمات للدفاع عن البيانات الشخصية عن القلق الثلاثاء إزاء مطالب وكالات الاستخبارات في دول عدة بأن تسمح شركات التكنولوجيا باستخراج المعلومات المشفرة في الاجهزة الذكية.

وفي بيان، طلبت وكالات الاستخبارات في تحالف "فايف آيز" الذي يضم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا واستراليا ونيوزيلندا من "الشركاء الصناعيين" تأمين سبيل لقوات الامن من أجل الوصول الى مضمون مشقّر لا يمكن الوصول إليه حتى بوجود مذكرة تفتيش.

وقالت الوكالات في بيان نشرته وزارة الداخلية الاسترالية "المجرمون يستخدمون أيضا العديد من وسائل التشفير الموجودة لحماية البيانات الشخصية والتجارية والحكومية، بمن فيهم المعتدين على الاطفال والارهابيين لعرقلة التحقيقات وتفادي ملاحقتهم".

وتابع البيان أنه وبدون تعاون طوعي "يمكننا السعي الى تطبيق إجراءات تقنية من قبل قوى الامن لحل العراقيل القضائية".

إلا أن هذه الدعوة يمكن أن تعيد إثارة جدل حساس حول التشفير إذ تعتبر شركات التكنولوجيا والناشطين للدفاع عن البيانات الشخصية أن التعرض للتشفير سيضر بأمن المستخدمين.

وأعربت منظمة العفو الدولية عن القلق نفسه وقالت في تغريدة "لن يؤدي ذلك الى تعزيز الامن بل إضعافه في كل أنحاء العالم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.