تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

العقم وقلة الخصوبة: أرقام في ارتفاع.. فما السبب؟

هي قصة رجل وامرأة رغبا بأسرة ولم يستطيعا إليها سبيلا. قصة تبدأ مع صدمة العقم فلوعة العلاج فخيبة الفشل. قصة حزينة تغري الجيران والأقارب والمحيطين فيصبح حديث الساعة عن جارة لم تنجب أو عن قريب عاقر. يسألون: مَن لديه المشكلة؟ هي أم هو؟ هل استشارا أطباء؟ يا حرام. لن يكون لهما معيل أو وريث.وبعد الشفقة، تنهمر الأحكام والنصائح: طلقيه ما زلت صبية. تزوج عليها فالبنون زينة الحياة الدنيا. وفيما يشهد هذا الكوكب ارتفاعا في معدلات العقم، ما زالت بعض المجتمعات تعتقد أن المرأة هي التي تتحمل مسؤولية عدم الإنجاب أولا وأن الرجل لا يعيبه شيء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.