تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

هل سيترشح بوتفليقة لعهدة خامسة؟

فرانس24

تابعت المجلات هذا الأسبوع مستجدات معركة إدلب في سوريا وتطورات الوضع في ليبيا. وسلطت الضوء على الانتخابات الرئاسية المقبلة في الجزائر واهتمت على صعيد آخر بملف الهجرة.

إعلان

مجلة "لوبس" تسلط الضوء على معركة إدلب في سوريا في مقال تحت عنوان "المخاوف تتزايد من حصول مجزرة في محافظة إدلب."

"رغم المساعي الدبلوماسية لإيجاد حل سياسي في إدلب، من المستبعد أن تنجو هذه المحافظة التي تعتبر آخر معقل للمعارضة المسلحة في سوريا من نيران النظام السوري الذي يصر على استعادة السيطرة عليها"، تكتب المجلة وتضيف أنه في ظل كل هذا يبقى مصير حوالى ثلاثة ملايين ساكن في إدلب مجهولا.

"انتصار النظام في إدلب سيكون رمزيا بعد أن أحكم قبضته على ثلثي البلاد تقريبا، تعلق "لوبس"، وتذكر بأن مناطق أخرى من البلاد مازالت خارج سيطرة النظام وخاصة الشمال الشرقي حيث تسيطر الأقلية الكردية على ثلثي التراب السوري.

مجلة "نيوزويك" سلطت من جانبها الضوء على معركة إدلب التي تثير مخاوف أطراف دولية كثيرة وكتبت خاصة عن موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من هذه المعركة وتحذيره للرئيس السوري بشار الأسد من شنها وتتساءل كيف سيتعامل ترامب مع هذه المعركة؟

ونشرت الصحيفة خريطة تشرح فيها خطوط ومواقع سيطرة الجيش السوري في شمال شرق البلاد والعدة التي أعدتها حكومة دمشق لمعركة إدلب والمناطق المجاورة لها.

من سوريا ننتقل للحديث عن الشأن الليبي.

مجلة "ليكسبريس" تنشر مقالا حول ما وصفته بالفوضى في ليبيا.

المجلة تسلط الضوء على المعارك الأخيرة التي دارت جنوب العاصمة طرابلس بين مجموعات مسلحة، على خلفية التنافس على نقاط التمركز في طرابلس وعن وقف إطلاق النار الذي أعلنت الأمم المتحدة عن التوصل إليه يوم الثلاثاء وتتساءل إلى أي مدى يمكن لهذا الاتفاق أن يصمد؟

"ليكسبريس" وصفت الاتفاق بالهش وقالت إن المعارك الأخيرة التي شهدتها الضاحية الجنوبية لطرابلس تجعل المشهد الليبي أكثر ضبابية وتقيم الدليل على أن الوضع في البلاد بعيد كل البعد على الاستقرار وأن الفوضى مازلت سيدة الموقف في ليبيا منذ ثورة 2011.

مجلة "جون أفريك" تتحدث عن الانتخابات الرئاسية في الجزائر العام المقبل ودعوات بعض الأحزاب للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة.

"بوتفليقة البالغ واحدا وثمانين عاما وأنهكته الجلطة الدماغية منذ 2013، مازال المقربون منه وعدد من الأحزاب يناشدونه للترشح للرئاسة" تكتب المجلة... وتركز اهتمامها على قائمة متكونة من خمسةَ عشرة حزبا ناشدت مؤخرا، بوتفليقة وبشكل علني للترشح لولاية جديدة والاستمرار في قيادة البلاد في المرحلة المقبلة.

"المناشدون الجدد للرئيس الجزائري و"أنصار الساعة الأخيرة" تقول المجلة، منهم عدد قليل فقط التقى في حياته ومرة واحدة ببوتفليقة، وجميعهم لا يعلمون شيئا عن برنامجه... الرجل متقدمٌ في السن وصحته متدهورة، ورغم هذا يناشدونه للاستمرار في قيادة الجزائر لضمان مستقبل أفضل لها؟ تعلق "جون أفريك.

حول الجزائر طرحت مجلة "لوبس" موضوعا يتعلق بالمهاجرين في مقال تحت عنوان "في جحيم الجزائر".

المجلة تكتب بأن الجزائر التي أصبحت أرضا جديدة للهجرة قررت طرد عشرات الآلاف من المهاجرين القادمين من دول أفريقيا جنوب الصحراء وتشير إلى أنه من مدينة وهران إلى تمنراست، الخوف يتملك المهاجرين الذين يجبرون على العودة إلى بلدانهم طواعية أو بالقوة.

وأوردت تحقيقا أجرته مع عدد من المهاجرين الذين عبروا عن معاناتهم في الجزائر وعن مصيرهم المجهول بعد أن استقروا فيها ووجدوا عملا.

حول الهجرة واللاجئين أوردت مجلة "لوبوان"من جهتها تحقيقا حول وضع اللاجئين في أوروبا اليوم.

المجلة تقول "منذ ثلاث سنوات فتحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حدود بلادها لاستقبال مئات الآلاف من اللاجئين لتقلب بذلك الحياة السياسية الألمانية والأوروبية رأسا على عقب... وتتحدث "لوبوان" عما شهده ملف الهجرة من تطورات منذ قرار ميركل عام 2015 والذي أدى إلى حصول شرخ بين دول الاتحاد الأوروبي وأدى إلى تصاعد الأحزاب الشعبوية واليمينية المتطرفة والمناهضة للمهاجرين في أوروبا لا سيما منها إيطاليا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن