تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحالة الصحية لمرشح اليمين المتطرف للرئاسة في البرازيل لا تزال خطرة

أ ف ب

أفاد الاثنين المستشفى الذي يعالج فيه جايير بولسونارو مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية البرازيلية والذي تعرض للطعن، أن حالته الصحية لا تزال خطرة ويحتاج إلى جراحة كبيرة أخرى. وكان بولسونارو قد طعن خلال تجمع انتخابي الخميس الماضي مما تسبب بارتباك السباق الرئاسي مع اقتراب موعد الانتخابات المقررة في السابع من أكتوبر المقبل.

إعلان

قال المستشفى الذي يعالج فيهجايير بولسونارو، مرشح اليمين المتطرف الذي يتصدر استطلاعات الرأي في سباق انتخابات الرئاسة البرازيلية، الاثنين إنه لا يزال في حالة خطرة في الرعاية المركزة وسيحتاج لجراحة كبيرة أخرى.

وتعرض بولسونارو للطعن خلال تجمع انتخابي يوم الخميس في محاولة اغتيال زادت من ارتباك السباق الرئاسي، إذ يبدو أن من غير المرجح أن يتمكن من استئناف حملته قبل الانتخابات المقررة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل. 

ويتناقض البيان الذي أصدره مستشفى أينشتاين الذي يعالج فيه بساو باولو مع تقرير متفائل أصدره أمس وقال إن حالة بولسونارو الصحية تحسنت بشكل ملحوظ وإنه تمكن من السير لبضع دقائق لكنه لا يزال يتغذى بالمحاليل عن طريق الأوردة.

 وقال التقرير الجديد إن حالته الصحية لا تزال خطرة وإنه سيحتاج إلى جراحة جديدة في القولون وإصلاح ثقب في الأمعاء حدث نتيجة الطعن.  وأضاف أنه لا توجد دلالة على حدوث عدوى.

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.