تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لودريان يعتبر أن الهجوم على ادلب قد يهدد أمن اوروبا

1 دَقيقةً
إعلان

باريس (أ ف ب) - اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الثلاثاء، أن هجوم قوات النظام السوري على محافظة إدلب قد تكون له تداعيات مباشرة على الامن في اوروبا، بسبب الخوف من تفرق آلاف الجهاديين المنتشرين في هذه المنطقة، وانتقالهم الى اوروبا.

وقال الوزير الفرنسي في حديث الى شبكة التلفزيون "بي اف ام تي في"، إن "الخطر الامني قائم ما دام هناك الكثير من الجهاديين المنتمين الى القاعدة يتمركزون في هذه المنطقة، ويتراوح عددهم بين 10 آلاف و15 ألفا، وقد يشكلون خطرا على أمننا في المستقبل".

وقدر لودريان عدد المقاتلين الفرنسيين في هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) ب"بضع عشرات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.