تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تفتتح قنصليتها الجديدة في البصرة بعد أيام على إحراق متظاهرين لمقرها السابق

السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي خلال افتتاح القنصلية الإيرانية الجديدة في البصرة، الثلاثاء 11 أيلول/سبتمبر 2018.
السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي خلال افتتاح القنصلية الإيرانية الجديدة في البصرة، الثلاثاء 11 أيلول/سبتمبر 2018. أ ف ب

أعاد السفير الإيراني في العراق الثلاثاء فتح مبنى جديد لقنصلية بلاده في البصرة، بعد أيام على إحراق متظاهرين للمقر السابق.

إعلان

افتتح السفير الإيراني في العراق الثلاثاء المبنى الجديد لقنصلية الجمهورية الإسلامية في البصرة، بعد أربعة أيام من قيام متظاهرين غاضبين بإحراق المقر السابق للقنصلية.

وخلال مؤتمر صحافي، أكد السفير الإيراني إيرج مسجدي أن "حضوري اليوم إلى هنا هو من أجل افتتاح بناية القنصلية الإيرانية الجديدة (...) حتى لا يكون هناك يوم تتوقف فيه خدمات القنصلية الإيرانية إلى الشعبين البصري والعراقي".

ورفع السفير العلم الإيراني على المقر الجديد للقنصلية الواقع إلى جانب شط العرب في وسط البصرة.

ويذكر أنه مساء الجمعة، أقدم متظاهرون على إحراق مقر القنصلية الإيرانية في البصرة، في خضم موجة احتجاجات اجتماعية وصحية، أدت إلى مقتل 12 متظاهرا.

وتعتبر إيران الدولة الجارة للعراق، أحد اللاعبين الأساسيين في ساحته السياسية.

للمزيد: البصرة تحترق والأحزاب السياسية تتشاجر من أجل السلطة

وبعيد ذلك، أصدرت الخارجية العراقية بيانا أعربت فيه عن "الأسف الشديد لتعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين"، معتبرة هذا العمل "أمرا مرفوضا ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم ولا يتصل بشعارات التظاهر ولا المطالب بالخدمات والماء".

وإذ لم يصب أحد من الدبلوماسيين الذين تم إجلاؤهم قبل الهجوم، احترقت جميع المستندات والوثائق والمعدات التي كانت في القنصلية، بحسب ما أفاد متحدث باسمها.

وندد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بما اعتبره "اعتداء وحشيا"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "فارس" الإيرانية. وحمّل قاسمي "الحكومة العراقية مسؤولية حماية الأماكن الدبلوماسية"، محذرا من "محاولات الأيادي المفضوحة والخفية المساس بالعلاقات الودية بين إيران والعراق".

وإيران البلد الثاني بعد تركيا من حيث حجم التبادلات التجارية مع العراق.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي نحو 6,7 مليار دولار، بينها 77 مليون دولار فقط هي قيمة صادرات بغداد إلى طهران، وفقا لمصدر رسمي في وزارة التجارة العراقية.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن