تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القيادة الفلسطينية تدرس إمكانية الرد على الاجراءات الاميركية (عشراوي)

القيادة الفلسطينية حنان عشراوي في مؤتمر صحافي في رام الله في الثاني عشر من ايلول/سبتمبر 2018
القيادة الفلسطينية حنان عشراوي في مؤتمرت صحافي في رام الله في الثاني عشر من ايلول/سبتمبر 2018 القيادة الفلسطينية حنان عشراوي في مؤتمر صحافي في رام الله في الثاني عشر من ايلول/سبتمبر 2018 اف ب/ارشيف
إعلان

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - أعلنت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي الاربعاء أن القيادة الفلسطينية تدرس إمكانات الرد على الاجراءات الاميركية التي استهدفت الفلسطينيين خلال الفترة الاخيرة، واصفة هذه الاجراءات بأنها "هجوم شامل على حقوق الفلسطينيين".

وقالت عشراوي في لقاء مع الصحافيين في رام الله "لاول مرة تتبنى الادارة الاميركية بالجملة جميع مواقف اليمين الإسرائيلي العنصري الاكثر تطرفا في تاريخ إسرائيل، ولم تتبن هذه الادارة المواقف فقط كمدافعة بل كمنفذة".

وأضافت المسؤولة الفلسطينية "نحن في مرحلة حرجة للغاية، إنه هجوم شامل على حقوق الفلسطينيين وعلى مكونات السلام، وقد وصل الوضع الى أدنى نقطة منذ عام 1948".

وذهبت عشراوي الى حد القول "أن هذه الادارة تنفذ علنا سياسة لن تنفذها إسرائيل حتى لوحدها" .

وأوضحت عشراوي أن القيادة الفلسطينية "تدرس إمكانية الرد على عقوبات الولايات المتحدة، بما في ذلك وقف التعاون الأمني​​"، مضيفة "إنها جزء من بين الخطوات المحتملة التي نفكر فيها".

وقطعت السلطة الفلسطينية العلاقات مع واشنطن بعد اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب مطلع كانون الأول/ديسمبر بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولم تعد السلطة تعترف بأي وساطة تقوم بها واشنطن في عملية السلام.

وكانت الولايات المتحدة أغلقت الاثنين مكتب البعثة الفلسطينية في واشنطن متّهمة القادة الفلسطينيين برفض التحدّث مع إدارة ترامب، وعدم إجراء مفاوضات سلام مع إسرائيل.

وأعلن ترامب الخميس الماضي أنه لن يمنح الفلسطينيين "أي مساعدات حتى عودتهم إلى مفاوضات السلام".

ومنحت الولايات المتحدة قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية حوالي 61 مليون دولار من المساعدات هذا العام، وفقا للسفارة الأميركية في اسرائيل.

ووفقا لموقع أكسيوس الاخباري الاميركي فإن وفدا أمنيا ومخابراتيا فلسطينيا كان في واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر، حيث أجرى محادثات مع وكالة الاستخبارات المركزية.

وأعلنت الولايات المتحدة في 24آب/اغسطس شطب أكثر من 200 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين قبل ان تقرر وقف تمويل الأونروا في 31 اب/أغسطس.

واعربت عشراوي عن خشيتها إزاء إمكانية زعزعة الاستقرار في المنطقة من جراء تدابير الادارة الاميركية، ووصفت وقف تمويل الاونروا بانه "ابتزاز رخيص حقا" من الولايات المتحدة.

وعن انتقاد الاميركيين للفلسطينيين بأنهم لا يفاوضون اسرائيل قالت عشراوي "نحن نعاقب لأننا لم نبدأ مفاوضات مع إسرائيل. نفاوض على ماذا؟ هل هناك فريق تفاوض؟ هل هناك خطة سلام؟"

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن