تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

قانون حقوق المؤلف.. تصويت حاسم في البرلمان الأوروبي

في الصحف اليوم: تطورات الأزمة الليبية في ظل سعي روما إلى استعادة زمام المبادرة لحل الصراع هناك. سيف الإسلام القذافي راسل القضاء الفرنسي ليؤكد تورط الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي في قضية تمويل حملته الانتخابية من قبل نظام القذافي. البرلمان الأوروربي يستمع اليوم لخطاب رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر كما يصوت على قانون حماية حقوق المؤلف.

إعلان

بدأت إيطاليا بتسريع تحركاتها أملا في نجاح مؤتمر روما الخاص بالأزمة الليبية المزمع انعقاده في شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. الخبر نقرأه على غلاف صحيفة العرب اللندنية. الصحيفة تقول إن روما تعول على تحقيق اختراق سياسي يسمح لها بإعادة الاعتبار لدورها وسلب المبادرة من باريس عبر عقد مؤتمر بين الأطراف المتصارعة في ليبيا. الصحيفة أشارت إلى زيارة وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي مدينة بنغازي ولقائه بقائد الجيش الليبي الخليفة حفتر. هذا اللقاء يعكس عزم روما على امتلاك مبادرة موازية للخطة الفرنسية المدشنة في باريس في أيار/مايو الماضي والمتضمنة لجدول زمني يحل الأزمة وينظم انتخابات تشريعية ورئاسية في العاشر من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

في الشأن الليبي نشرت صحيفة لوموند الفرنسية تحقيقا حول تعاطي نجل معمر القذافي سيف الإسلام القذافي مع العدالة الفرنسية بشأن تمويل والده لحملة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي. الصحيفة تقول إن سيف الإسلام القذافي راسل القضاء الفرنسي وقدم وجهة نظره في هذه القضية في رسالة من ثماني صفحات يؤكد فيها تمويل حملة ساركوزي في العام 2007، وتقول الصحيفة إن نجل القذافي لم يقدم أي أدلة على ذلك، هذا فيما رد وزير الداخلية في عهد ساركوزي وهو كلود غيان أن سيف الإسلام القذافي يسعى إلى الثأر من ساركوزي كون هذا الأخير مهندس التدخل العسكري في ليبيا في آذار/مارس من العام 2011.

اهتمت الصحف الأوروبية بكلمة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان يوم أمس أمام البرلمان الأوروبي. كلمة أوربان التي استغرقت مدة ست دقائق فقط وصفتها صحيفة لوفيغارو الفرنسية بالخطاب الهجومي حيث هاجم فيه رئيس الوزراء مؤسسات الاتحاد الأوروبي وما سماها بالقوى الداعمة للمهاجرين داخل الاتحاد الأوروبي والتي تبتز بلده، في إشارة إلى برلين. لوفيغارو تشير إلى أن المجر قلقة من التصويت الذي سيجريه البرلمان الأوروبي اليوم لتطبيق البند 7 من المعاهدة الأوروبية. هذا البند قد يؤدي إلى فصل المجر عن الاتحاد الأوروبي لعدم تحمل مسؤولياتها في قضايا الهجرة.

اليوم يلقي رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر هو كذلك خطابه أمام البرلمان الأوروبي حول حال الاتحاد. صحيفة ليزيكو الفرنسية تقول إن الخطاب يأتي في ظرف حالك يطغى عليه صعود الأحزاب المعادية لأوروبا داخل الاتحاد الأوروبي، وتشبه الصحيفة هذا الخطاب بالوصية السياسية التي سيعود فيها يونكر على حصيلته ومستقبل الاتحاد الأوروبي. الصحيفة تقول إن محاور الخطاب تبقى سرية لكن من المرجح أن تهم قضايا الهجرة والحدود الأوروبية. خطاب سيكون آخر أكبر خطابات يونكر لأن الانتخابات الأوروبية على الأبواب وستعيد توزيع الأوراق وتجديد مؤسسات الاتحاد.

واهتمت الصحف كذلك بتخلي الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا عن السباق نحو كرسي الرئاسة في الانتخابات العامة المقررة الشهر المقبل في البرازيل. دا سيلفا ترك مكانه لمرشح آخر هو فرناندو حداد وهو عمدة سابق لمدينة ساو باولو. صحيفة لوفيغارو تعود على كل الأحداث التي شهدتها الحملة الانتخابية في البرازيل. أحداث ومفاجآت أربكت الناخبين كعملية الطعن التي تعرض لها مرشح اليمين المتطرف قبل أيام، وقالت الصحيفة إن استراتيجية دا سيلفا وحزب العمال كانت إبقاء اسم الرئيس السابق مرشحا للرئاسة لأطول فترة ممكنة رغم إدانته من قبل العدالة بالفساد والحكم عليه بالسجن اثني عشر عاما وعدم أهليته للترشح للانتخابات.

الصحف الأمريكية تسلط الضوء على الاستعدادات على الساحل الشرقي لمواجهة الإعصار فلورانس. صحيفة ذي واشنطن بوست تقول إن الإعصار يحمل مخاطر وتهديدات كبيرة، فعلاوة على الرياح القوية، الإعصار يمكنه إغراق ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية وولاية فرجينيا. الصحيفة تنقل أن الإعصار يجتاز المحيط الأطلسي وقد بلغت سرعته 140 كلم في الساعة قد يصل الحدود الجنوبية الشرقية للولايات المتحدة يوم الجمعة المقبل.

صحيفة لوسوار تحتج على سيطرة عمالقة الإنترنت على الإعلام. وتترك جزءا أبيض على صفحتها الأولى. احتجاج صحيفة لوسوار يأتي في وقت يصوت فيه البرلمان الأوروبي على قوانين حقوق المؤلف. هذه القوانين تقسم ما بين البرلمانيين الأوروبيين، ويسعى عمالقة الإنترنت غوغل وأبل وفيس بوك وأمازون أو ما يسمى بغافا إلى إعاقتها. صحيفة لوسوار تقول إن مهمة تقديم أخبار جيدة صارت مهددة بسبب الشركات الأمريكية متعددة الجنسيات، وتصويت البرلمان الأوروبي اليوم سيكون حاسما لإعادة التوازن للإعلام الحقيقي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن