تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وقفة مع الحدث

هل ستعاقب واشنطن بكين من أجل الإيغور؟

فرانس24

عبرت الخارجية الأمريكية عن قلقها العميق إزاء "حملة القمع التي تزداد سوءا" في الصين على أبناء عرقية الإيغور الأقلية المسلمة في إقليم شينجيانغ، وسط حديث في الكونجرس عن مناقشات داخل الإدارة الأمريكية حول عقوبات اقتصادية محتملة على بكين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.