تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاردن وسوريا بحثا إعادة فتح المعابر بينهما (مصدر حكومي اردني)

إعلان

عمان (أ ف ب) - أكد مصدر حكومي اردني لوكالة فرانس برس الخميس أن لجنة فنية "رسمية" سورية أردنية عقدت اجتماعا لبحث الاجراءات المتعلقة بإعادة فتح المعابر بين المملكة وسوريا.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "لجنة فنية رسمية أردنية سورية عقدت اجتماعا يوم أمس (الاربعاء) لبحث إعادة فتح الحدود بين البلدين".

واضاف أن "الاجتماعات ستستمر بهدف وضع تصور كامل للإجراءات المرتبطة بإعادة فتح المعابر الحدودية خلال الفترة المقبلة".

ولم يحدد المصدر مكان عقد الاجتماع.

وزار وفد اقتصادي اردني غير رسمي ضم نحو 100 رجل أعمال يمثلون قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة دمشق مطلع الشهر الحالي لبحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين وتأكيد اهمية اعادة فتح الحدود بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي في الثاني من آب/اغسطس إن بلاده ستعيد فتح حدودها مع سوريا "عندما تتيح الظروف السياسية والميدانية ذلك".

وشكل إغلاق معبر جابر (نصيب على الجانب السوري) في نيسان/ابريل 2015، ضربة موجعة لاقتصاد المملكة التي سجل التبادل التجاري بينها وبين جارتها الشمالية عام 2010 نحو 615 مليون دولار، قبل ان يتراجع تدريجا بسبب الحرب التي اندلعت عام 2011.

وجاء اغلاق معبر نصيب بعد أشهر قليلة من اغلاق معبر الجمرك القديم الذي سيطر عليه مقاتلو المعارضة في تشرين الاول/اكتوبر 2014.

وكانت الحدود مع سوريا قبل الحرب شريانا مهما لاقتصاد الاردن، إذ كانت تصدر عبرها بضائع أردنية الى تركيا ولبنان واوروبا وتستورد عبرها بضائع سورية ومن تلك الدول، ناهيك عن التبادل السياحي بين البلدين.

وأسفر النزاع السوري منذ العام 2011 عن مقتل 340 ألف شخص وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

ويستضيف الاردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى البلاد منذ اندلاع النزاع بنحو 1,3 مليون سوري.

وتقول عمان ان كلفة استضافة هؤلاء تجاوزت عشرة مليارات دولار.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.