تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وقفة مع الحدث

هل ماكرون قادر على طي صفحة إستعمار الجزائر؟

فرانس24

أقرّت فرنسا بأنها سمحت خلال حرب الجزائر (1954-1962) بإنشاء "نظام" اُستخدم فيه "التعذيب"، وسلم الرئيس إيمانويل ماكرون إعلاناً بهذا المعنى إلى أرملة موريس أودان الشيوعي المؤيد لاستقلال الجزائر الذي فُقد أثره بعد اعتقاله عام 1957، يطلب منها "الصفح".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.