تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

فرنسا.. رؤية من الخارج على الجمهورية الخامسة

للمزيد

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

ثقافة

مدير مسرح "الحرية" نبيل الراعي: الابتعاد عن السياسة في ظل الاحتلال ترف

للمزيد

ثقافة

الممثلة المصرية يسرا اللوزي: تعلمت من يوسف شاهين الأساسيات في المهنة

للمزيد

حدث اليوم

تونس: المنتدى العالمي الأول للصحافة

للمزيد

حوار

رئيس السنغال ماكي سال: آراء الحقوقيين في المعارضة مسيسة ولا قيمة لها

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس أول دولة عربية وأفريقية تستضيف المنتدى الدولي "فوتوراليا"

للمزيد

قرض من الاتحاد الاوروبي لاوكرانيا بقيمة مليار يورو ضمن مساعدات جديدة

© ا ف ب | علم الاتحاد الاوروبي

كييف (أ ف ب) - وافق الاتحاد الاوروبي على اقراض اوكرانيا مليار يورو (1,17 مليار دولار) لتشجيع الاستقرار الاقتصادي في البلد الذي يشهد حربا، بحسب ما أفاد الجمعة نائب رئيس المفوضية الاوروبية المكلف شؤون اليورو فالديس دومبروفسكيس.

وقال دومبروفسكيس عقب التوقيع على اتفاق مع السلطات الاوكرانية "هذا البرنامج سيعالج اماكن الضعف الاقتصادي ويدعم الاستقرار الاقتصادي".

وبحسب الاتفاق سيتم منح المبلغ على شكل قروض متوسطة وطويلة المدى تهدف إلى دعم "اصلاحات رئيسية" مقابل التزام كييف بتغيير سياساتها.

وقدم الاتحاد الاوروبي إلى اوكرانيا مبلغ 1,2 مليار يورو على شكل قروض منخفضة الفائدة منذ 2015 لمساعدتها على مواجهة الازمة الاقتصادية الطاحنة الناجمة عن ضم روسيا شبه جزيرة القرم والتمرد الانفصالي المدعوم من موسكو.

ولكن في 2017 امتنع الاتحاد الذي يضم 28 بلدا عن الافراج عن شريحة اضافية من القرض بقيمة 600 مليون يورو نظرا لعدم تحقيق كييف تقدما كافيا في برنامج واسع للاصلاحات بما فيها مكافحة الفساد.

في اذار/مارس وردا على طلب اوكرانيا اقترحت المفوضية الاوروبية صفقة مساعدات جديدة.

وتبنى البرلمان الاوروبي ومجلس الاتحاد الاوروبي الاقتراح في تموز/يوليو بعد أن انشأت كييف محكمة لمكافحة الفساد في تلبية لمطلب رئيسي لداعميها الغربيين.

ويشمل برنامج التغيرات السياسية المتفق عليه بشكل خاص مكافحة الفساد وإدارة الموال العام وإصلاح قطاع الطاقة.

© 2018 AFP