تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النمسا: مهاجرون موقوفون يضرمون النار في زنزانتهم بعد رفض فيينا منحهم اللجوء

الشرطة النمساوية.
الشرطة النمساوية. أ ف ب (أرشيف)

أقدم ستة مهاجرين وهم خمسة أفغان وإيراني على إضرام النار في زنزانة يقبعون فيها داخل مركز احتجاز في فيينا، بعد رفض السلطات النمساوية منحهم اللجوء. وتحدثت الشرطة في البداية عن محاولة انتحار جماعية، لكنها قللت لاحقا من شأن تلك الفرضية.

إعلان

أضرم ستة من طالبي اللجوء النار ليلا في مركز اعتقال حيث يتم احتجازهم في فيينا ما استدعى نقلهم إلى المستشفى، وفق ما أفادت الشرطة النمساوية اليوم السبت.وكان خمسة رجال أفغان وإيراني بانتظار إجراءات ترحيلهم بعد أن رفضت السلطات طلبات اللجوء التي تقدموا بها.

وتحدثت الشرطة في البداية عن محاولة انتحار جماعية، لكنها قللت لاحقا من شأن تلك الفرضية، وقال الناطق باسمها هارالد سوروس "نعتقد أن الرجال أرادوا تسليط الضوء على تعاستهم".وكتب المهاجرون رسالة أوردوا فيها مواعيد ترحيلهم، وقالوا إن آفاق المستقبل مغلقة أمامهم.

وأشار سوروس إلى أن إضرام النار قد يكون محاولة لوقف إجراءات الترحيل، خاصة وأن واحدا من هؤلاء الرجال كان قد نفذ إضرابا عن الطعام في السابق.

وأفادت الشرطة أن المهاجرين تجمعوا في حمام الزنزانة بعد أن أشعلوا النار فيها ووضعوا قطعة قماش على الباب لمنع دخول الدخان. لكن ذلك لم يمنع تسرب الدخان بالكامل، ما دفع أحدهم إلى الخروج وطلب النجدة من وراء قضبان الزنزانة. وخضع الستة للعلاج في المستشفى جراء تنشقهم الدخان، فيما عانى آخر من إصابته بحروق، لكن الشرطة قالت إن حياتهم ليست في خطر.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن