تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ايطاليا: بارما يدخل انتر في أزمة ونابولي يعوض

إعلان

روما (أ ف ب) - بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة منح المدافع الشاب فيديريكو ديماركو نقاط الفوز الأولى لفريقه بارما منذ عودته إلى الدرجة الأولى، على حساب مضيفه القوي انتر 1-صفر، السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما عوض نابولي وصيف الموسم الماضي خسارته الأخيرة أمام سمبدوريا.

وعمق بارما جراح فريق المدرب لوتشانو سباليتي الذي مني بخسارته الثانية، وذلك قبل استقباله الثلاثاء توتنهام الانكليزي في انطلاق دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وكان بارما تعرض لمشكلات مالية كبيرة واضطر للانطلاق مجددا من الدرجة الرابعة في عام 2015، لكنه وجه رسالة قوية بفوزه الأول على أرض انتر منذ عام 1999.

واللافت ان الهدف الذي سجله بارما في الدقيقة 79 في مرمى الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش جاء بتوقيع الظهير ديماركو (20 عاما) المعار من انتر بالذات، وقد احتفل بحماسة كبيرة بعد تسجيله الهدف الجميل.

وقال ديماركو المتخرج من أكاديمية انتر والذي سجل أيضا منتصف الأسبوع خلال فوز إيطاليا على ألبانيا 3-1 مع منتخب بلاده تحت 21 عاما "من جهة أنا آسف لأنني سجلت في مرمى انتر لأني مشجع لانتر، لكني مدرك أنه هدف هام جدا بالنسبة الينا".

دانت الأفضلية لانتر وبرغم دخول الهداف الارجنتيني ماورو ايكاردي في الشوط الثاني، عجز الفريق اللومباردي عن تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم.

وسدد انتر 28 مرة على بارما من دون نجاحه بالتسجيل بهذا الكم من التسديد للمرة الأولى منذ شباط/فبراير 2012 (30 تسديدة ضد نوفارا).

وقال مدرب انتر سباليتي الذي يعود فريقه إلى دوري الأبطال بعد غياب منذ 2012 "هذه خسارة قاسية. مع خسارتين في أربع مباريات، من الصعب اختلاق الأعذار. يجب أن نقدم المزيد".

وغاب عن انتر ظهيره الكرواتي شيمي فرساليكو بسبب الإصابة، وعجز عن هز الشباك برغم فرص لاعب وسطه الجديد راديا ناينغولان والكرواتيين مارسيلو بروزوفيتش وإيفان بيريشيتش في ظل تألق الحارس لويجي سيبي.

بدوره، قال مدرب بارما روبرتو دافيرسا "لا زلنا غير مصدقين بأننا قادرون على المجيء إلى هنا وخطف النقاط الثلاث من فريق كبير مثل انتر، لكنني أصفق لكل الشبان على عملهم الكبير هذا الموسم والتصميم الذي أظهروه".

وتابع "بعض لاعبينا يخوض بداياته في الدوري الإيطالي للدرجة الأولى، لذا كان هاما أن نحصل على خبرة أمثال برونو ألفيش وجرفينيو. كنا شجعانا وأعتقد أن الحظ يقف مع الشجعان".

- إنسينيي يرفع نابولي -

وحقق نابولي فوزا مستحقا على ضيفه فيورنتينا 1-صفر على ملعب سان باولو، معوضا خسارته الاخيرة المفاجئة ضد سمبدوريا بثلاثية نظيفة. ورفع الفريق الجنوبي رصيده إلى تسع نقاط بالتساوي مع يوفنتوس حامل اللقب الذي لعب مباراة أقل.

ونجح فريق المدرب كارلو أنشيلوتي بالاستعداد بشكل إيجابي لرحلته المرتقبة إلى بلغراد حيث يواجه الأسبوع المقبل النجم الأحمر، في استهلال مشاركته في دوري أبطال أوروبا.

وانتظر نابولي حتى الدقيقة 79 ليسجل هدف المباراة عبر مهاجمه الدولي المتألق لورنتسو إنسينيي الذي ترجم تمريرة المهاجم البولندي أركاديوش ميليك مسجلا هدفه الخمسين في الدوري. وقال إنسينيي بعد الفوز معلقا على إهدار فريقه الكثير من الفرص "يمكنك أن تغيب عن التسجيل وهذا يحصل، لكننا قدمنا ردا قويا على أرض الملعب اليوم".

ويستقبل يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم السبعة الأخيرة ساسوولو الأحد، منتظرا الهدف الأول لنجمه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد انتقاله من ريال مدريد الإسباني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.