تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

وجوه تقاوم بوكو حرام

فرانس24

تقديم فرصة جديدة لأطفال تسحقهم الحرب، هو الرغبة الوحيدة لمدير المدرسة زنّا مصطفى. هنا، جميع الأطفال تقريبا أيتام بسبب جرائم القتل التي ارتكبتها حركة بوكو حرام. "خرج والدي للذهاب إلى المسجد، رجال بوكو حرام كانوا في الخارج فذبحوه أمامنا". مراسلو فرانس 24 وفي تحقيق مطول، نقلوا شهادات لجلادين وضحايا وقوات أمن، من ولاية بورنو في نيجيريا، تتحدث جميعها عن الخطر الذي تمثله بوكو حرام، وعن تطلعاتهم إلى مستقبل أفضل لبلدهم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.