تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: سيتي يمتلك أفضل اللاعبين في العالم (أرتيتا)

ميكيل أرتيتا مساعد مدرب مانشستر سيتي الانكليزي يعتقد أن فريقه تعلم كثيرا من خيبات الأمل السابقة في دوري أبطال أوروبا
ميكيل أرتيتا مساعد مدرب مانشستر سيتي الانكليزي يعتقد أن فريقه تعلم كثيرا من خيبات الأمل السابقة في دوري أبطال أوروبا ميكيل أرتيتا مساعد مدرب مانشستر سيتي الانكليزي يعتقد أن فريقه تعلم كثيرا من خيبات الأمل السابقة في دوري أبطال أوروبا ا ف ب
إعلان

مانشستر (المملكة المتحدة) (أ ف ب) - يعد مانشستر سيتي بطل إنكلترا مرشحا لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، نظرا لامتلاكه أفضل اللاعبين في العالم، بحسب ما قال الثلاثاء مساعد مدربه ميكيل أرتيتا.

وسيتولى الإسباني مهام الإشراف على "سيتيزنز" الأربعاء ضد ضيفه ليون الفرنسي في الجولة الأولى من دور المجموعات، في ظل إيقاف المدرب مواطنه جوسيب غوارديولا، وذلك لطرده خلال الخسارة أمام ليفربول في ربع نهائي الموسم الماضي.

وقال أرتيتا الثلاثاء "بالنسبة لي نملك أفضل اللاعبين في العالم. هم رائعون، الخليط الذي نملكه بين اللاعبين المخضرمين والشبان، العطش الموجود في هذه المجموعة لا يصدق".

وأضاف "الناس تتحدث عن أمور أخرى بسبب المال الذي أنفق، لكني يجب أن يرى الناس ما هو داخل هذا النادي والأمور الرائعة التي أنشئت".

واحتفل سيتي أخيرا بمرور عقد على استحواذه من الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان ودخوله إلى خط المنافسة بعد الاستثمارات الكبيرة في النصف الأزرق من مدينة مانشستر.

ونتيجة لذلك، أحرز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات، لكن أفضل مشوار للنادي في دوري أبطال أوروبا كان بلوغه نصف نهائي 2016 قبل تولى غوارديولا مهامه.

وتابع أريتيتا الذي رأى أن ريال مدريد الإسباني، حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، لا يزال مرشحا لخطف اللقب "هذا هو الهدف (الفوز بدوري الأبطال). لدينا تشكيلة شابة، اكتسبت الخبرة ونشعر بجهوزية أفضل من السنتين الأخيرتين".

وبرغم ارتباط اسم أرتيتيا (36 عاما) للحلول بدلا من الفرنسي أرسين فينغر في تدريب أرسنال الإنكليزي وذلك بعدما عمل معه في السنوات الأخيرة، ورغبته بالوصول إلى منصب المدرب، إلا أنه يرى نفسه "محظوظا" للتعلم تحت قيادة غوارديولا "أنا محظوظ للتواجد هنا وأنا أقوم بعملي بشكل ناجز. لو سألتموني ما إذا كنت سأصبح مدربا في يوم من الأيام، ربما سيكون الجواب نعم. لكني سعيد هنا وأستمتع مع هذا النادي".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن