تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

ما تداعيات إسقاط الطائرة الروسية على العلاقات الروسية الإسرائيلية؟

في الصحف اليوم: إسقاط طائرة حربية روسية قرب اللاذقية من قبل القوات السورية عن طريق الخطأ. الصحف الروسية والإسرائيلية تناولت الحدث. تصعيد الصين والبيت الأبيض للحرب التجارية التي كان قد أعلنها الرئيس الأمريكي. وفي الشأن الفرنسي، استماع لجنة تحقيق داخل مجلس الشيوخ للمساعد السابق للرئيس ماكرون ألكسندر بينالا وقرار وزير الداخلية الفرنسي مغادرة منصبه بعد الانتخابات الأوروبية.

إعلان

إسقاط طائرة روسية ليلة أول من أمس عن طريق الخطأ من قبل القوات السورية خبر يثير اهتمام الصحف. صحيفة كومرسانت الروسية تقول إن إسقاط الطائرة التي كان على متنها خمسة عشر شخصا من أفراد الطاقم كانت نتيجة سلسلة من الأحداث العرضية المأساوية، وأشارت الصحيفة إلى أن القوات السورية كانت تسعى لصد غارة إسرائيلية على منشآت عسكرية سورية وأسقطت بالخطأ الطائرة الروسية. الصحيفة أشارت إلى أن وزارة الدفاع الروسية حملت إسرائيل المسؤولية في الحادث، والرئيس الروسي أجرى مكالمة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي كانت صارمة وخالية جزئيا من العاطفة. تقول الصحيفة الروسية.

الصحف الإسرائيلية تتساءل عن الأبعاد التي يمكن أن تأخذها الحادثة. صحيفة هاأرتس تقول إن روسيا قد تشدد موقفها من إسرائيل وقد تقلص من حرية حركة الجيش الإسرائيلي في سوريا. الصحيفة ترى في هذا المقال التحليلي أن الحادث وضع إسرائيل في موقف صعب جدا مع روسيا وأحرج الأخيرة. تدعو الصحيفة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى استخدام تجربته وحنكته الدبلوماسية لتهدئة التوتر مع موسكو لتفادي أي إجراءات عقابية قوية من قبل روسيا، وتفادي استفادة إيران من هذه الوضعية لزيادة أنشطتها العسكرية في كل من لبنان وسوريا.

إيران تكثف مساعداتها لحركة طالبان في أفغانستان كذلك تقول صحيفة لوفيغارو وتضيف بالقول إن هذا الدعم الإيراني الهدف منه تقويض الجهود الأمريكية الرامية لمحاربة طالبان. الصحيفة تنقل الخبر عما سمتها مصادر متعددة أفغانية ودولية تقول إن إيران وهي العدو التقليدي لطالبان بدأت تكثف مساعداتها للحركة منذ فصل الربيع الماضي بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي المبرم في العام 2015.

الرئيس الأمريكي نفذ التهديدات التي كان يلوح بها ضد الصين. وقرر فرض رسوم جمركية بقيمة مئتي مليار دولار على الواردات الصينية. الصين بدورها ردت بفرض رسوم تصل قيمتها لستين مليار دولار على الواردات الأمريكية. الخبر تضعه صحيفة ليزيكو الفرنسية كعنوان أول على صفحتها الأولى وتقول إن البلدين يدخلان مرحلة جديدة من التصعيد. صحيفة ليزيكو ترى أن تأثير هذه الحرب التجارية سيكون مقتصرا على المستهلكين على الأمد القصير لكن دونالد ترامب سيستفيد منه سياسيا، لأن الانتخابات النصفية على الأبواب والصين تبقى في موقف ضعيف مقارنة بالولايات المتحدة لأنها تستورد أربعة أضعاف ما تصدره للولايات المتحدة، ويبقى هامش مناوراتها ضعيفا، نقرأ في صحيفة ليزيكو.

في الشأن الفرنسي تستجوب لجنة تحقيق داخل مجلس الشيوخ اليوم المسؤول الأمني السابق للرئيس الفرنسي ألكسندر بينالا الذي وجهت له اتهامات من قبل القضاء الفرنسي باستخدام العنف، بعد نشر شريط فيديو هذا الصيف يظهر فيه وهو يعنف متظاهرا خلال مسيرات الأول من مايو/ أيار الماضي. صحيفة ليبراسيون تقول إن فرائص قصر الإليزيه ترتعد من هذه الجلسة، وقضية بينالا باتت تزعج حزب الرئيس الفرنسي "الجمهورية إلى الأمام" وتزيد من هشاشته ومن تراجع شعبية الرئيس ماكرون.

إعلان وزير الداخلية الفرنسي جيرارد كولومب أنه سيغادر الحكومة بعد الانتخابات الأوروبية المقررة العام المقبل يجعل مستقبل الحكومة ضبابيا، تقول صحيفة لوفيغارو. وتضيف إن الإليزيه الذي كان على علم بمغادرة كولومب أراد أن يجعل الخبر أمرا عاديا لكن المعارضة تتساءل عن إمكانية أداء وزير الداخلية لمهامه لمدة ثمانية أشهر أخرى، علما أنه مهتم بمنصب آخر وهو رئاسة بلدية مدينة ليون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.