تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يعلن أنه سيقوم بزيارة إلى الجنوب

أ ف ب

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الأربعاء أنه سيتوجه إلى عاصمة كوريا الجنوبية سول "في المستقبل القريب" في زيارة تاريخية للجنوب، كما وافق على إغلاق موقع للتجارب الصاروخية في بلاده وذلك في ختام محادثات في بيونغ يانغ مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن.

إعلان

أسفرت القمة التي عقدها الثلاثاء رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن في بيونغ يانغ مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون عن قرب تحقق آمال بالتوصل إلى اتفاق بشأن نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة. وأعلنت بيونغ يانغ إغلاق موقع تونغتشانغ-ري للتجارب الصاروخية والموافقة على إجراء عمليات تفتيش على مواقعها النووية تحت إشراف دولي.

وأعلن الرئيس الكوري الجنوبي الذي توجه إلى بيونغ يانغ في محاولة لتحريك المفاوضات حول نزع أسلحة الشمال، أن زيارة كيم قد تحصل هذه السنة، ما لم تكن هناك "ظروف محددة". وستكون هذه الزيارة في حال حصولها الأولى لزعيم كوري شمالي إلى الجنوب منذ نهاية الحرب الكورية (1950-1953).

وقال مون أمام الصحافيين إن "الشمال وافق على أن يغلق نهائيا منشأة تونغتشانغ-ري لتجارب محركات الصواريخ ومنصات إطلاق الصواريخ، بحضور خبراء من الدول المعنية".

خطوات أخرى شريطة تجاوب واشنطن

وقامت كوريا الشمالية التي تخضع لسلسلة عقوبات دولية فرضها مجلس الأمن بسبب برنامجيها النووي والبالستي المحظورين، بتجارب صاروخية من ذلك الموقع. لكنها قامت بتجارب أيضا من مواقع أخرى وخصوصا مطار بيونغ يانغ الدولي، ما يخفف من أهمية التعهد الذي قطعه كيم.

وأكد الرئيس الكوري الجنوبي أيضا أن كوريا الشمالية يمكن أن تغلق مجمع يونغبيون النووي إذا اتخذت واشنطن "إجراءات مماثلة"، وهو شرط لم يتوضح بعد.

ورحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء بهذا الاعلان، وكتب في تغريدة أن كيم "وافق على السماح بعمليات تفتيش نووية وهو أمر يخضع لمفاوضات نهائية"، مضيفا "إنه أمر مثير للاهتمام". لكن الخبراء شككوا في ذلك.

تعزيز التقارب

وقال جيفري لويس المتخصص في مراقبة التسلح إنه ينظر إلى هذا المصنع لتخصيب اليورانيوم عموما على "أنه بني بنية واضحة وهي أن تتم التضحية به". وأضاف على "تويتر" أنه يعتقد أن الشمال يملك "على الأقل موقعا آخر" للإنتاج.

وبدأ مون جاي إن الثلاثاء زيارة تستمر ثلاثة أيام الى بيونغ يانغ بهدف تعزيز عملية التقارب بين الكوريتين وتقريب المحادثات بين الولايات المتحدة والشمال لخفض تهديد نزاع مدمر على شبه الجزيرة. وقبل قمة بيونغ يانغ، سرت تكهنات بأن يحصل مون على وعد من كيم حول لائحة بالترسانة النووية لكوريا الشمالية لكن لم يتم ذكر مثل هذه الوثيقة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن