تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيم جونغ أون يأمل في عقد قمة ثانية مع ترامب "في تاريخ قريب"

أ ف ب/ أرشيف

عبر الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون عن أمله في عقد قمة ثانية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفق ما نقل عنه الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الخميس بعد عودته من قمة جمعته بكيم.

إعلان

قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الخميس إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أعرب عن أمله في عقد قمة ثانية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "في تاريخ قريب". وأوضح مون لصحافيين في سول لدى عودته من زيارة قام بها إلى الشمال واستمرت ثلاثة أيام، "الرئيس كيم جونغ أون أعرب عن أمله في (عقد) قمة ثانية مع الرئيس ترامب في تاريخ قريب".

ويذكر أن كيم وترامب عقدا في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة قمة تاريخية التزم خلالها كيم بنزع سلاح شبه الجزيرة الكورية النووي، وتختلف بيونغ يانغ وواشنطن منذ ذلك الحين حول تفسير هذه العبارة. وتطالب واشنطن "بنزع كامل ونهائي ويمكن التحقق منه للأسلحة النووية" لكوريا الشمالية وحدها.

وندد الشمال بأساليب الأمريكيين لأنهم يسعون للحصول على نزع أسلحة أحادي الجانب بدون تقديم أي تنازل في كل مرحلة وبدون تخفيف الضغط ولا العقوبات. وكانت العملية متعثرة إلى حين توجّه مون الثلاثاء إلى الشمال لعقد قمته الثالثة مع كيم منذ بداية العام.

ووافق الزعيم الكوري الشمالي الأربعاء على إغلاق منشأة تونغتشانغ-ري لتجارب محرّكات الصواريخ ومنصة إطلاق الصواريخ، بحضور خبراء دوليين. ورحّبت الولايات المتحدة بهذا الإعلان وأكدت أنها مستعدة لاستئناف المحادثات على الفور بهدف نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية في غضون ثلاثة أعوام.

وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"تقدم عظيم". وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه وجّه دعوة إلى نظيره الكوري الشمالي ري يونغ هو لعقد لقاء معه على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

وأشار بومبيو إلى أن واشنطن مستعدة لاستئناف "المفاوضات على الفور" لنزع أسلحة كوريا الشمالية النووية "بحلول كانون الثاني/يناير 2021"، أي حتى نهاية ولاية دونالد ترامب.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن