تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسرائيل تؤكد الاحتفاظ بحريتها للتحرك في سوريا رغم مقتل الجنود الروس

إعلان

القدس (أ ف ب) - أكد مسؤول عسكري إسرائيلي الجمعة أن القواعد العملانية المتفق عليها مع روسيا في سوريا لا تزال كما هي بعد مقتل 15 جنديا روسيا أسقطت طائرتهم مساء الاثنين، ملمحا إلى أن إسرائيل تحتفظ بحرية التحرك في الدولة المجاورة.

وقال المسؤول العسكري الذي فضل عدم ذكر اسمه إنه "ليس هناك تغيير في آلية +عدم الاشتباك+ (بين إسرائيل وسوريا) إثر هذا الحادث المؤسف. إن آلية +عدم الاشتباك+ والإجراءات العملانية بيننا وبين الجيش الروسي تبقى قائمة ولم تتغير". يرمز مصطلح "عدم الاشتباك" إلى تبادل المعلومات بين البلدين وخفض مخاطر التصادم.

وكانت هذه الالية تقررت بين إسرائيل وروسيا عام 2015 مع بدء تدخل القوات الروسية إلى جانب القوات السورية لتجنب الصدام بين الجيشين الروسي والإسرائيلي في سوريا.

لكن هذا التنسيق شهد أخطر حادث ليل الاثنين عندما أطلقت الدفاعات السورية إثر غارة إسرائيلية على منشأة عسكرية النار وأصابت طائرة استطلاع روسية عن طريق الخطأ ما أدى الى مقتل أفراد طاقمها الخمسة عشر.

دانت وزارة الدفاع الروسية في بادئ الأمر الأعمال "غير المسؤولة" من جانب إسرائيل متهمة الطيارين الإسرائيليين باستخدام الطائرة الروسية غطاء اثناء الغارة ومؤكدة الاحتفاظ "بحق الرد".

الا ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تنبى لهجة أكثر تصالحية، مشيرا إلى "سلسلة من الظروف العرضية المأسوية".

قام وفد إسرائيلي برئاسة قائد سلاح الجو الجنرال أميكام نوركين الخميس بزيارة إلى موسكو في محاولة للتهدئة وتوضيح ملابسات إسقاط الدفاعات الجوية السورية

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.