تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تذكرة عودة إلى كمبالا

عيدي أمين دادا، رئيس أوغندا المستبد في السبعينيات، يثير الآن آراء متضاربة لدى المواطنين. البعض لا يتذكر سوى مئات الآلاف من الموتى والمعذبين. أما الشباب الذين لم يعيشوا تلك الفترة، فإنهم يفضلون تذكر وجه غير معروف كثيرا، وجه باني البلد والوطني والمدافع عن الاستقلال. إلا أن الحلم بعصر ذهبي قد فات أوانه اليوم. تقرير: تيس بروك وغائيل غريلوت وألكس أوتو.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن