تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سيناتورة ديموقراطية تتهم بومبيو بـ"انتهاك القانون" على خلفية شهادته حول اليمن

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مقر وزارة الخارجية في واشنطن في 21 آب/اغسطس 2018
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مقر وزارة الخارجية في واشنطن في 21 آب/اغسطس 2018 وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مقر وزارة الخارجية في واشنطن في 21 آب/اغسطس 2018 ا ف ب/ارشيف
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - اتّهمت سيناتورة ديموقراطية الخميس وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأنه "انتهك القانون" عندما أكد في شهادته أمام الكونغرس بأنّ السعودية تتخذ "إجراءات ملموسة" لتجنّب استهداف المدنيّين في اليمن.

وكان بومبيو قال الأسبوع الماضي إنّه "شهد" أمام الكونغرس بأنّ السعودية والإمارات، العضوين في التحالف العربي، تتّخذان تدابير لخفض المخاطر على المدنيين في عملياتهما العسكرية في اليمن، وهي خطوة رئيسية لضمان استمرار الدعم الأميركي للتحالف.

وتأتي هذه الشهادة بعد سلسلة ضربات شنّها التحالف وأدّت إلى مقتل عشرات المدنيين، بينهم العديد من الأطفال.

وأقرّ التحالف في الأوّل من أيلول/سبتمبر بارتكاب "أخطاء" في ضربة جوية في آب/أغسطس أدّت إلى مقتل 40 طفلاً.

وفي تقريره للكونغرس، أقرّ وزير الخارجية الأميركي بأنّ الولايات المتحدة "لاحظت وقوع ضحايا بين المدنيين بمعدّلات عالية جداً الى حدّ بعيد في حملة التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن".

من جهتها نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الخميس عن مذكّرة سرّية داخلية أنّ إدارات عدّة في وزارة الخارجية الأميركية نصحت بومبيو بعدم "التصديق" على السلوك الجيد للرياض وأبوظبي.

وقالت السيناتورة الديموقراطية جين شاهين "من الواضح تمامًا أن هذه الشهادة كانت زائفة. والمعلومات عن هذه المذكرة الداخلية تؤكد أن الإدارة انتهكت القانون".

وأضافت "لقد تسببت حملات القصف العشوائي للتحالف بقيادة السعودية في مقتل العديد من المدنيين، وحان الوقت لتحميل التحالف مسؤولية أفعاله".

وقالت شاهين "يجب على الإدارة أن تبدأ فورا في اتخاذ خطوات للامتثال للقانون وتقديم شهادة تعكس الحقائق على أرض الواقع".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن