تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ستيف بانون يقترح مساعدة الشعبويين استعدادا للانتخابات الاوروبية

إعلان

روما (أ ف ب) - أبدى ستيف بانون المستشار السابق لدونالد ترامب السبت استعداده لمساعدة الاحزاب الشعبوية "للفوز" في الانتخابات الاوروبية المقررة في 2019، متوقعا اندلاع أزمة مالية جديدة.

وقال بانون المحافظ المتشدد في روما "نحن في صدد إحداث أزمة مالية جديدة لا يمكن مقارنتها بأزمة 2008. ستكون أزمة ديون وأزمة نقدية".

وكان بانون ضيف الشرف في الاحتفال السنوي لحزب "فراتيلي ديتاليا" بعد أسبوعين من لقائه ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف والرجل القوي في الحكومة الايطالية.

واعتبر بانون أن "الازمة المالية كانت صنيعة حزب دافوس وهي نتيجة انعدام كفاءته. ولم يتمكن الاقتصاد الايطالي من النهوض بعد هذه الازمة".

ويخوض بانون القريب من اليمين المتطرف الاميركي منذ أشهر حملة مناهضة للاتحاد الاوروبي شملت عواصم أوروبية عدة. وهو يسعى الى تعبئة اليمين الشعبوي في مختلف انحاء القارة استعدادا للانتخابات الاوروبية في ايار/مايو المقبل.

وفي هذا السياق، أعلن خلال الصيف انشاء مؤسسة مقرها في بروكسل اسمها "الحركة"، تهدف الى تنظيم مختلف أحزاب اليمين المتطرف وتسهيل انتخاب عدد كاف من النواب الاوروبيين الذين يؤيدون توجهاته لمواجهة القوى التقليدية.

وقال "مع +الحركة+ وشركائي في بلجيكا، سنشكل مجموعة وحين يتغلب الرئيس ترامب على الحزب الديموقراطي في انتخابات (منتصف الولاية) في تشرين الثاني/نوفمبر، سأمضي ثمانين في المئة من وقتي في اوروبا استعدادا للانتخابات الاوروبية".

وأضاف "واذا كنتم تعتبرون انني استطيع ان اقودكم الى الفوز، ساقترح عليكم استطلاعات رأي ومعطيات تحليلية (...) سنقيم مراكز أزمة وكل ما هو ضروري للفوز في الانتخابات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.