تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التحالف بقيادة السعودية يعتزم فتح ممرات إنسانية آمنة بين الحديدة وصنعاء

إعلان

الرياض (أ ف ب) - أعلن التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية الأثنين انه يعتزم بالتنسيق مع الأمم المتحدة فتح ثلاثة ممرات إنسانية آمنة بين الحديدة غرب اليمن والعاصمة صنعاء.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي للصحافيين في الرياض أن التحالف يعمل مع مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية "اوشا" من أجل فتح هذه الممرات.

واوضح ان "الهدف من إنشاء هذه الممرات تأمين الطرق للتحركات الإنسانية بين صنعاء والحديدة" مشيرا إلى وجود ثلاثة ممرات تربط بين المدينتين.

وبحسب المالكي ستعمل هذه الممرات من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة السادسة مساء، مشيرا أنه سيتم "تفعيلها قريبا".

وكان التحالف أعلن الأسبوع الماضي استئناف العملية الهادفة الى السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي بعد نحو شهرين ونصف شهر من تعليقها إفساحا في المجال أمام المفاوضات السياسية.

لكن محاولة الامم المتحدة عقد مشاورات سياسية غير مباشرة بين طرفي النزاع في جنيف فشلت في الاسبوع الاول من الشهر الحالي بعدما رفض المتمردون المدعومون من ايران مغادرة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم من دون ضمانات بالسماح لهم بالعودة اليها باعتبار ان التحالف يسيطر على حركة الطيران في مطار العاصمة.

وتدخل عبر الميناء غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجّهة الى ملايين السكان في البلد الغارق في نزاع مسلح منذ 2014.

وتدخّل التحالف في اليمن دعماً للقوات الحكومية في آذار/مارس 2015 بهدف وقف تقدّم المتمرّدين بعيد سيطرتهم على أجزاء واسعة من أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقتل في اليمن منذ بدء علميات التحالف نحو 10 آلاف شخص معظمهم من المدنيين، بحسب الأمم المتحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.