تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراقبون

عندما يعاد تدوير القمامة إلى حقائب مدرسية جديدة

للمزيد

مراسلون

الكل في مركب واحد

للمزيد

وقفة مع الحدث

اختفاء خاشقجي.. هل يردع العاهل السعودي ولي عهده؟

للمزيد

أسبوع في العالم

قضية خاشقجي: تسريبات.. تأويلات.. وانتظارات

للمزيد

حدث اليوم

العراق: أي تشكيلة للحكومة جديدة؟

للمزيد

موضة

إكسسوارات مسمومة في الولايات المتحدة ومجوهرات ملكية في مزاد علني

للمزيد

حوار

الناشطة رنا أحمد: "لا يسمح لنا بأن نحلم هنا".. ازدواجية سيرة ذاتية

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

قائمة طويلة من المقاطعين لمؤتمر استثماري سعودي تشمل حكومات وشركات كبرى

للمزيد

هي الحدث

تحية إلى الأديبة الراحلة إميلي نصر الله

للمزيد

أوروبا

"المواطن" الأوروبي مانويل فالس.. من رئيس وزراء فرنسا إلى عمدة برشلونة؟

© أ ف ب/أرشيف | رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس

فيديو ماري زعرور حنا

نص أمين زرواطي

آخر تحديث : 25/09/2018

من المتوقع أن يطلق رئيس وزراء فرنسا السابق مانويل فالس مساء الثلاثاء حملته كمرشح لرئاسة بلدية برشلونة في 2019، محددا بذلك المسار الذي سيتخذه مشواره السياسي مستقبلا. ويحق لفالس الذي يحمل الجنسية الفرنسية فقط رغم أصوله الإسبانية، الترشح لرئاسة عاصمة كاتالونيا بموجب القوانين الأوروبية.

يعلن رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق مانويل فالس مساء اليوم الثلاثاء قراره النهائي بشأن ترشحه للانتخابات المحلية الإسبانية المزمع تنظيمها في أيار/مايو 2019، بعد أن كان أعلن في نيسان/أبريل نيته الترشح لرئاسة بلدية برشلونة ثاني أكبر مدن البلاد وعاصمة إقليم كاتالونيا الانفصالي.

ويحظى فالس (56 عاما) بدعم حزب سيودادانوس (وسط اليمين) لأسباب عديدة بينها سعي جيل الشباب لوضع حد لسيطرة التيارات اليسارية واليمينية، وإرادة فرض الليبرالية الديمقراطية في منطقة نفوذ التيارات القومية والشعبوية، والتصدي للأطراف الساعية للانفصال عن مدريد حسب ما أوردته أسبوعية "لوبوان" الفرنسية على موقعها الإلكتروني.

ويجسد فالس بالنسبة لحزب "سيودادانوس" أنسب شخصية لتسلم رئاسة بلدية برشلونة، والتي تقودها منذ 2015 آدا كولو بايانو العمدة المقربة من حزب "بوديموس" من أقصى اليسار، والتي يعتبرها العديد من المراقبين شخصية سياسية طموحة ومحنكة مناهضة للانفصاليين، كما تمثل عائقا حقيقيا أمام حزب "سيودادانوس" الذي لم يعلن عن أي مرشح لخوض الانتخابات.

ترقب لإعلان مانويل فالس قراره حول الترشح للانتخابات المحلية الإسبانية

فالس... فرنسي يترشح للانتخابات الإسبانية

وعلى عكس آن هيدالغو، الأندلسية الأصل وعمدة العاصمة الفرنسية باريس، لا يحمل مانويل كارلوس فالس غالفيتي، الجنسية الإسبانية رغم أنه ولد في برشلونة من أب إسباني، وفق ما نقله الموقع الإلكتروني لراديو وتلفزيون لوكسمبورغ "إر تي آل" الذي أشار إلى أن "مانويل فالس الذي لا يحمل الجنسية الإسبانية، لديه الحق في الترشح للانتخابات المحلية في إسبانيا على اعتباره مواطنا أوروبيا".

وهذا الحق في الترشح مكفول من الاتحاد الأوروبي وفق ما نصت عليه القوانين الأوروبية، وهو ما توضحه المناشير الموجودة على موقع إلكتروني مخصص لهذا الشأن وقد ورد فيه أنه وبحسب المادة 94/80 من نصوص المجلس الأوروبي المؤرخة في 19 كانون الأول/ديسمبر 1994، المحددة لشروط التصويت والترشح للانتخابات المحلية الخاصة بمواطني الاتحاد الأوروبي، فإنه "يحق لكل مواطني الاتحاد الأوروبي المشاركة في التصويت أو الترشح للانتخابات المحلية التي تجري في بلد آخر عضو في الاتحاد.. بنفس الشروط الخاصة بمواطني البلد".

وبهذا تؤكد القوانين الأوروبية عمق إستراتيجية الاتحاد وحرصه على بناء وتعزيز وصون حقوق المواطنة كاملة غير منقوصة لكل مواطني الدول الأعضاء. ما يعني أن فالس الذي يفصل الثلاثاء في قرار ترشحه للانتخابات المحلية في بلده الأم إسبانيا ومسقط رأسه برشلونة، يرقى من صفته فرنسيا من أصول إسبانية، إلى درجة مواطن أوروبي يمارس حقوقه القانونية والشرعية بموجب قوانين وقعت عليها دول الاتحاد الأوروبي.

من هو مانويل فالس؟

ولد فالس في 13 آب/أغسطس 1962 في برشلونة من أب إسباني وأم سويسرية. وكان والده رساما معروفا في كاتالونيا هاجر إلى فرنسا للعمل في نهاية الخمسينيات. وقد حصل فالس على الجنسية الفرنسية في 1982 أي حين كان يبلغ العشرين عاما من عمره.

وعُين فالس في 31 آذار/مارس 2014 رئيسا للوزراء بعد أن كان وزيرا للداخلية. وفي الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2016، أعلن فالس بشكل رسمي ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية في 2017 واستقالته من رئاسة الوزراء. لكنه وبعد أن كان من أبرز قياديي الحزب الاشتراكي، ومرشحا خلال الانتخابات التمهيدية للرئاسيات داخل اليسار. أعلن فالس في 29 آذار/مارس 2017، دعمه للمرشح المستقل حينها إيمانويل ماكرون، ما اعتبره الاشتراكيون "خيانة" و"عارا".

وفي 18 آذار/مارس الماضي، خرج الآلاف من مناهضي استقلال كاتالونيا إلى شوارع برشلونة لتأكيد رفضهم الانفصال عن مدريد. وقد ظهر فالس إثرها معلنا أن "أوروبا تحتاج إلى إسبانيا موحدة، هذه هي رسالة أوروبا". وقال ابن كاتالونيا "لا يمكن أن يحصل الانفصاليون على وساطة ولا على تأييد ممكن". وهو ما يؤكد أن مشوار السياسي الفرنسي الشاب والطموح لم ينتهِ عند الإليزيه، بل قد يبدأ فعلا من العمق الإسباني وبرشلونة قلب إقليمها الانفصالي كاتالونيا.

 

أمين زرواطي

نشرت في : 25/09/2018

  • الانتخابات الرئاسية الفرنسية

    فرنسا: رئيس الحكومة السابق مانويل فالس يعلن دعمه للمرشح إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية

    للمزيد

  • فرنسا

    الانتخابات التمهيدية لليسار: جولة ثانية حاسمة بين بونوا هامون ومانويل فالس

    للمزيد

  • كاتالونيا

    إسبانيا: الآلاف من مناهضي استقلال كاتالونيا يتظاهرون في برشلونة

    للمزيد