تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون وماي وترودو يتعهدون بتمكين كل الفتيات من الالتحاق بالمدارس بحلول 2030

أ ف ب

على هامش أشغال الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، تعهد كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي والرئيس الكندي جاستن ترودو أن تتمكن كل الفتيات في العالم من تحصيل العلم في المدارس بحلول 2030. وأكدوا على ضرورة تعزيز مشاريع قوانين تضمن 12 عاما من التعليم الأساسي بشكل مجاني، وحماية الفتيات من الانقطاع المبكر عن الدراسة.

إعلان

في جلسة أمام الأمم المتحدة الثلاثاء، تعهد إيمانويل ماكرون وتيريزا ماي وجاستن ترودو أن تتمكن كل الفتيات في العالم من تحصيل العلم في المدارس بحلول 2030 وخصوصا في أفريقيا حيث العقبات لا تزال كثيرة أمام تحقيق ذلك.

وأعربت رئيسة الحكومة البريطانية عن أسفها قائلة "اليوم هناك 130 مليون فتاة لم يذهبن إلى المدارس في العالم"، وذلك خلال مشاركتها في مؤتمر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة مع الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء الكندي.

وصرح الرؤساء الثلاثة بأن الشراكة العالمية للتربية سيكون لها صندوق بقيمة 2,5 مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات بفضل تمويل دولهم الثلاثة وأيضا النرويج والإمارات وهولندا.

وتعمل الشراكة التي أطلقت في العام 2002 في نحو 60 دولة نامية من أجل تعزيز البنى التربوية.

وقال ماكرون "إنه تحدٍّ هائل إذ يجب العمل على التحاق 440 مليون طفل أفريقي بالمدارس" بحلول 2030.

وبعد أن ذكّر الرئيس الفرنسي بأن 63% من الأميين في العالم هم من النساء، شدد على وجود العديد من "العقبات" أمام تحصيل الفتيات للعلم مثل الفقر والحمل المبكّر والعنف الجنسي والمعايير الاجتماعية "الصارمة جدا".

ومن بين الإجراءات لمواجهة هذا الوضع، تعزيز مشاريع قوانين لضمان 12 عاما من التعليم الأساسي بشكل مجاني والوقاية من الحمل المبكّر والتصدي للأفكار المسبقة المرتبطة بالجنس.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن