تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تيريزا ماي تعد بخفض الضرائب على الشركات بعد بريكست

إعلان

نيويورك (أ ف ب) - سعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء إلى طمأنة مسؤولي قطاع الأعمال الى أن بريطانيا بعد بريكست ستكون "مراعية للشركات" وسيكون لديها أدنى ضريبة على الشركات بين دول مجموعة العشرين.

وفي كلمة أمام منتدى بلومبرغ الدولي للأعمال في نيويورك، عبّرت ماي عن الثقة بأن بريطانيا ستتوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل انسحابها من الكتلة في آذار/مارس 2019.

وقالت إن "بريطانيا في مرحلة ما بعد بريكست ستكون بريطانيا مراعية للأعمال بدون شك" مضيفة أن على الشركات أن "تتطلع إلى عالم ما بعد بريكست بثقة".

وأضافت "مهما كان نوع أعمالكم فإن الاستثمار في بريطانيا ما بعد بريكست سيعطيكم أدنى نسبة ضرائب على الشركات بين مجموعة العشرين"، التي تضم 20 من أكبر الاقتصادات في العالم.

وتعهد حزب المحافظين الذي تتزعمه خفض الضريبة على الشركات من 19 بالمئة حاليا إلى 17 بالمئة بحلول 2020.

وتأتي تعليقاتها بالتزامن مع اختتام زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن مؤتمر الحزب السنوي برسالة مختلفة.

فقد حذر من أن الوقت ينفد امام التوصل لاتفاق حول بريكست وبأن "الشركات نفد صبرها" وتعتزم الانتقال إلى الخارج.

وقال إن "أعضاء حزب المحافظين يدركون ذلك لكن البعض يرى ان بريكست فرصتهم لفرض عقيدة الأسواق الحرة الصادمة في بريطانيا".

وندد كوربن بتعهد ماي خفض الضريبة على الشركات بوصفها "استراتيجية جُرّبت وفشلت لتعزيز الاستثمارات".

على صعيد آخر أقرت ماي بأنه في محادثات بريكست "ستكون الأسابيع المقبلة حاسمة" لكنها أضافت أنها واثقة بأن الطرفين سيتوصلان لاتفاق.

الأسبوع الماضي رفض قادة الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع في سالزبورغ بالنمسا، خطة ماي المتعلقة بعلاقات اقتصادية مستقبلية وطالبوا بإعداد اقتراح بديل في قمة في منتصف تشرين الأول/اكتوبر.

وتنص خطة ماي على أن تطبق بريطانيا قوانين الاتحاد الأوروبي على السلع ولكن ليس على الخدمات، مع الاحتفاظ بحرية إبرام اتفاقاتها التجارية مع دول من خارج الاتحاد.

واكدت ان "ما من خطة أخرى" تحمي الوظائف وتحقق وعود انتخابات 2016 لبريكست وتتجنب حدودا فعلية بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا.

وقالت ماي ايضا إنه فيما تضع بريطانيا حدا لحرية تنقل العمال من الاتحاد الأوروبي بعد بريكست، ستواصل السماح للشركات والجامعات "بأن تجذب من هم الأذكى والأفضل".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.