تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حوار

رئيس الاستخبارات الخارجية الفرنسية السابق: استقرار الجزائر لا يعني الجمود

فرانس24

بعد الجدل الذي أثاره بحديثه عن صحة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أوضح رئيس الاستخبارات الخارجية الفرنسية السابق برنار باجوليه أنه "يتحدث باسمه الشخصي" وأن ما قاله ليس سوى "ملاحظة لأمر واقع"، مشدداً على أن "استقرار الجزائر لا يعني الجمود". وعرض باجوليه في "حوار فرانس24" بعضا مما يكشفه في مذكراته الصادرة بعنوان: "الشمس لم تعد تشرق في الشرق"، ولا سيما فيما يتعلق بالمغرب والجزائر وسوريا وفلسطين. وكشف أن الرئيس السابق جاك شيراك أبلغه عام 2006 أن محاولة لإيجاد تسوية لقضية الصحراء الغربية "فشلت بسبب المغرب". وفي الشأن السوري ذكر أنه كان على صداقة مع باسل الأسد نجل الرئيس السوري الراحل. ودعا باريس إلى مبادرة من أجل المساعدة على إحلال السلام بين الفلسطينين والاسرائيلين منوها لما سمعه من الرئيس الراحل ياسر عرفات عن خطر الاستيطان على مسار السلام.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.