تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سقوط صواريخ على غزنة الأفغانية خلال زيارة للرئيس (مسؤولون)

2 دَقيقةً
إعلان

غزنة (أفغانستان) (أ ف ب) - سقطت ثلاثة صواريخ الخميس على مدينة غزنة خلال زيارة للرئيس أشرف غني وذلك في مسعى للمتمردين لاستعراض قوتهم وسط تصعيد هجماتهم في أنحاء البلاد.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد أسابيع على هجوم لطالبان على عاصمة الولاية -- التي تبعد مسافة ساعتين بالسيارة عن كابول -- حيث خاضوا معركة ضارية مع قوات الأمن قتل فيها مئات الأشخاص.

وأكد نائب قائد الشرطة رمضان علي محسني لوكالة فرانس برس عدم سقوط قتلى أو جرحى في الهجوم الأخير.

وسقط أحد تلك الصواريخ على بعد 200 متر عن مكتب حاكم ولاية غزنة، حيث كان الرئيس غني يعقد اجتماعات مع مسؤولي الأمن وقادة دينيين وأفراد من المجتمع المدني.

وقال هارون شخنصوري المتحدث باسم الرئيس إن الصاروخ سقط "بعيدا عن مكتب الحاكم".

وكان شخنصوري يرافق الرئيس وقت الهجوم وسمع دوي أحد تلك الصواريخ وقال إنه سقط على أطراف المدينة.

وهذه الزيارة الثانية لغني إلى غزنة منذ هجوم طالبان على المدينة مطلع آب/اغسطس 2018.

وتقول الأمم المتحدة أن 200 مدني على الأقل قتلوا في المعركة التي استمرت أياما وقال المحللون إنها قدمت لطالبان انتصارا عسكريا ونفسيا على قوات الحكومة.

وبعد أيام على الهجوم سقطت عدة صواريخ على كابول قرب القصر الرئاسي فيما كان غني يلقي خطابا في أول أيام عيد الأضحى. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم.

وحققت طالبان مكاسب كبيرة على أرض المعركة في الأشهر الماضية وسط تصاعد الجهود الافغانية والدولية لحمل المتشددين إلى طاولة مفاوضات سلام.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.