تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الفرنسي يفتح تحقيقا في أغنية راب تدعو إلى "شنق البيض"

الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية أ ف ب/أرشيف

أثارت أغنية لمغني راب مغمور دعا إلى "شنق البيض" استياء في فرنسا حيث باشرت السلطات القضائية الأربعاء التحقيق في ما اعتبرته "تحريضا على ارتكاب جرم أو جنحة" فيما قامت إدارة يوتيوب بحذف فيديو الأغنية.

إعلان

باشر القضاء الفرنسي يوم الأربعاء تحقيقاته في قضية "الحض علنا على ارتكاب جرم أو جنحة" بعد انتشار أغنية مصورة لمغني الراب المغمور نيك كونراد، دعا فيها إلى "شنق البيض" وأثارت جدلا كبيرا، بحسب ما أعلنت النيابة العامة.

وكان المقطع المصور موجودا على "يوتيوب"، لكن الموقع عاد وسحبه، ولم يكن هذا المغني معروفا من قبل.

ويدعو كونراد في أغنيته "بي أل بي" بشكل صريح إلى قتل الأطفال البيض. ويقول في كلمات الأغنية "أمسكوا بهم بسرعة، واشنقوا والديهم، مزقوهم لتمضية الوقت، والترفيه عن السود من كل الأعمار، صغارا وكبارا".

وصرح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو "الحكومة تندد بشدة بهذه العبارات المنطوية على كراهية". وتابع غريفو "من ينشرون الأغنية يتحملون مسؤولية ثقيلة، وعليهم أن يتحركوا فورا".

وباشرت الأجهزة الأمنية إجراء التحقيقات اللازمة بناء على إشارة النيابة العامة.

وبات نيك كونراد أبرز موضوع على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في فرنسا بعدما ندد سياسيون من كل الأطياف بالأغنية، التي أعلن يوتيوب حذفها لخرقها سياسة الموقع بشأن خطاب الكراهية.

وفي فيديو كليب خاص بالأغنية، ظهر رجل أسود البشرة وهو يغني خلال تجوله ليلا على متن سيارة بإحدى ضواحي باريس. وتضم الأغنية مشهدا يشهر فيه مسدسا على رجل أبيض وهو يزحف على الأرض ثم يوسعه ضربا.

من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب على حسابه الرسمي في موقع تويتر "أندد تماما بهذه الكلمات الوضيعة وهذا الهجوم الشائن".

كما اعتبرت مارين لوبان زعيمة اليمين المتطرف أن الفيديو يظهر وجود "عنصرية ضد البيض"في فرنسا.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن