بورونديون في كينيا بحثا عن أمان صعب المنال

بورونديون فروا من بلدهم إلى كينيا بعد الانقلاب الفاشل عام 2015. فكيف يعيش هؤلاء المعارضون في ظل تعقب النظام لهم؟