تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيديو غرافيك

فيديو غرافيك: أين وصلت العلاقات الألمانية التركية؟

صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24
صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24 فرانس 24

تدهورت العلاقات الألمانية التركية بعد محاولة الانقلاب الفاشل في أنقرة منذ نحو عامين وتم اعتقال العديد من المواطنين الألمان في تركيا. أين وصلت العلاقات الألمانية التركية؟ الجواب في تقرير الفيديو غرافيك مع عادل قسطل.

إعلان

المسيحيون الديمقراطيون، والحزب الاشتراكي الديمقراطي والخضر أعداء تركيا.هذا ما قاله رجب طيب أردوغان في آب/أغسطس 2017 ، قبل أسابيع قليلة من الانتخابات البرلمانية الألمانية.ما لا يقل عن 1,2 مليون تركي يحملون الجنسية الألمانية كذلك.

أراد أردوغان من أتراك ألمانيا أن يلقنوا أحزاب الائتلاف الحاكم والخضر درسا. لماذا؟ لعدة أسباب.

العلاقات بين تركيا وألمانيا تدهورت بعد الانقلاب الفاشل في 15 يوليو/تموز 2016 واعتقال العديد من المواطنين الألمان في تركيا.

خيبة أصابت أنقرة بسبب الموقف الألماني المتسامح تجاه مطلوبين في تركيا وناشطين أكراد تعتبرهم إرهابيين. 3 ملايين تركي يعيشون في ألمانيا ومعنيون بما يحدث في تركيا. تم إلغاء تجمعات داعمة للاستفتاء الدستوري الذي كان يهدف لتوسيع صلاحيات أردوغان. انزعج من ذلك. هذا من الماضي.

اليوم، أطلقت الحكومة التركية سراح العديد من المواطنين الألمان على أراضيها. تركيا شريك رئيسي في الحرب ضد الإرهاب وإدارة أزمة المهاجرين وهي تعرف كذلك أنها بحاجة إلى الأوروبيين. تحتاج خاصة إلى مساعدة مالية لأن عملتها هبطت إلى أدنى مستوى تاريخي لها. إدارة دونالد ترامب فرضت رسوما على الصلب والألمنيوم التركيين. ألمانيا قد تلعب دور المنقذ.

عادل قسطل

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.